”المركزي الإيطالي“ يتهم جمعيات إسلامية بتمويل الإرهاب

”المركزي الإيطالي“ يتهم جمعيات إسلامية بتمويل الإرهاب

روما ـ اتهم البنك المركزي الإيطالي، ”أفراداً وجمعيات إسلامية، (لم يسمها) تنشط في إيطاليا، بإجراء عمليات تحويل مشبوهة، لصالح جهات إرهابية“، بحسب تعبيره.

وذكر تقرير أعدته وحدة الاستخبارات المالية للبنك، ونشرته صحيفة لاريبوبليكا (خاصة)، اليوم الثلاثاء، أنه ”في الربع الأول من عام 2015، كانت هناك طفرة كبيرة في عدد البلاغات المتعلقة بتحويلات مالية مشبوهة، نفذها مقيمون وجمعيات إسلامية في إيطاليا، لصالح جهات إرهابية“، وفقاً للبيان.

وتابع التقرير ”في الأشهر الثلاثة الأولى من عام 2015، تم تسجيل 74 بلاغاً عن شبهات بتمويل الإرهاب“، مشيراً إلى أن ذلك الرقم يعادل ثلاث أضعافه، مقارنةً بالفترة ذاتها من العام 2014، فيما كانت البلاغات المقدمة خلال السنوات الخمس الماضية، لا تتجاوز 822 بلاغاً.

وأضاف التقرير أنه ”في فترة العامين 2012 و 2013، تم تتبع ثلاثمائة عملية تحويل مشبوهة من إيطاليا، بمئات الآلاف من اليوروهات، لصالح مستفيدين في بلدان بالشرق الأوسط، وخصوصاً في سوريا والعراق واليمن وباكستان“.

ولفت إلى ”أن الظاهرة صعبة التحديد، فضلاً عن أنه في معظم الحالات، لم يكن لدى مقدمي البلاغات القدرة على التمييز بين حالة تمويل الإرهاب وبين عملية غسيل أموال أكثر عمومية“.

وخلص تقرير البنك المركزي، إلى أن ”التغير الجذري في سيناريو التهديد القادم من الإرهاب الدولي، أفرز ظاهرة جديدة، تتمثل في القدرة على التمويل الذاتي للجماعات الإرهابية المحلية، والتي أصبحت صلاتها أكثر متانةً بالمنظمات الإرهابية، التي تسيطر على أراض، وتستغل الموارد المالية والطبيعية والفنية والأثرية والبشرية في تلك المناطق“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة