مصادر لـ"إرم" تنفي وفاة السيستاني

مصادر لـ"إرم" تنفي وفاة السيستاني

السيستاني يعد أبرز مرجع للشيعة في العراق وخارجه ويبلغ من العمر 85 عاما، وله دور كبير في تثبيت النظام السياسي في العراق بعد سقوط نظام صدام حسين عام 2003.

المصدر: بغداد ـ أحمد الساعدي

نفى أحد رجال الدين الذين يعملون في مكتب المرجع الديني البارز في محافظة النجف، الأنباء التي أوردتها بعض وسائل الإعلام العراقية عن وفاة المرجع علي السيستاني إثر نوبة قلبية السبت الماضي.

وقال الشيخ جعفر محمد المنصوري لمراسل شبكة إرم الإخبارية في اتصال هاتفي، إن البيان الذي نشرته مواقع إخبارية عن وفاة المرجع الديني السيد علي السيستاني ”غير صحيح وهو بيان مزور“.

واتهم الشيخ المنصوري مؤيدي رجل الدين محمود الحسني الصرخي، بالعمل على ”تزوير البيان“، مضيفا أن نفس الجهة نشرت بيانا في آخر جمعة من شهر رمضان قال إن“السيستاني سوف يؤم المصلين لأداء صلاة عيد الفطر المبارك“.

واعتبر رجل الدين المقرب من المرجع السيستاني أن الهدف من ذلك هو نشر بيان آخر في حال عدم ظهور السيستاني لأداء صلاة العيد، موضحا أن نفس الجهة نشرت بيانا في بداية شهر رمضان قالت فيه أن السيستاني نقل إلى لندن بعد أزمة صحية مفاجئة لأجل تهيئة الظروف لنشر بيان آخر عن وفاة المرجع السيستاني.

ويعد المرجع السيستاني أبرز مرجع للشيعة في العراق وخارجه ويبلغ من العمر 85 عاما وله دور كبير في تثبيت النظام السياسي في العراق بعد سقوط نظام صدام حسين عام 2003.

وتشير تقارير اخبارية عراقية إلى أنه من المرجح أن يشغل المرجع الديني محمد سعيد الحكيم منصب السيستاني في حال وفاته، ويتواجد ثلاث مراجع بارزين في النجف من غير السيستاني هم ”محمد سعيد الحكيم عراقي الجنسية، محمد إسحاق الفياض أفغاني الجنسية، وبشير النجفي باكستاني الجنسية“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com