الخطوط المغربية تنفي إرغام ربابنتها العمل بدول الإيبولا

الخطوط المغربية تنفي إرغام ربابنتها العمل بدول الإيبولا

المصدر: الرباط- من سكينة الطيب

نفت شركة الخطوط الجوية المغربية أن تكون قد أجبرت ربابنة طائراتها على العمل في الدول المتضررة من وباء الايبولا.
وأكدت الشركة أن ربابنة الناقل الجوي الوطني المغربي قرروا، طواعية، الاستمرار في تأمين رحلات جوية في اتجاه البلدان التي طالها فيروس إيبولا، على عكس نظرائهم في شركات جوية أخرى، حيث أبانوا بذلك عن شجاعة استثنائية وحس تضامني لا نظير له.

وقالت المسؤولة بالشركة، حبيبة القلالش، التي تقود وفدا عن الخطوط الملكية المغربية يوجد حاليا في زيارة لليبيريا التي تعد من البلدان المتضررة من فيروس إيبولا، إن قرار ربابنة الشركة المغربية الاستمرار في تأمين رحلات جوية سواء في اتجاه أو انطلاقا من البلدان المتضررة من فيروس إيبولا، لاسيما ليبيريا وغينيا كوناكري وسيراليون، يندرج في إطار مقاربة تضامنية مسؤولة.

وقالت بهذا الخصوص إنه ”كان علينا أيضا نقل العاملين في المجال الطبي والإنساني، وحيث إنه تم وضع تدابير أمنية، فلا شيء يمنعنا من البقاء“.

وأبرزت أن شركة الخطوط الملكية المغربية تعد أول شركة تؤمن أكبر عدد من الرحلات الجوية في اتجاه إفريقيا على الصعيد العالمي، بحيث تربط بين أكثر من 50 وجهة دولية ومغربية.
وأشارت حبيبة إلى أن الخطوط الجوية المغربية تكرس بذلك ريادتها على الصعيد الإفريقي، وهو ما يجعلها تنال جوائز دولية وتتوج في سنة 2014 كأفضل شركة طيران إقليمية للسنة الثانية على التوالي نظير جودة خدماتها، لافتة إلى أن الخطوط الملكية المغربية تستثمر على الدوام في الارتقاء بجودة خدماتها، من خلال الرحلات المباشرة، وهو ما يمثل مكسبا وربحا للمسافرين وللشركة على حد سواء.

وأشاد المراقبون بقرار شركة الخطوط الجوية المغربية الإبقاء على رحلاتها في اتجاه ليبيريا، في وقت اختارت فيه شركات أخرى مغادرة البلاد، وكانت رئاسة جمهورية ليبيريا، قد وشحت شركة الخطوط الملكية المغربية بوسام ”نجمة إفريقيا برتبة قائد“ نظير الخدمات المقدمة من قبل الشركة إبان أزمة وباء إيبولا التي اجتاحت البلاد.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com