إطلاق سراح راهب عراقي مختطف في سوريا

إطلاق سراح راهب عراقي مختطف في سوريا

روما- أعلن الأب بييرباتيستا بيتسابالا، مساء الجمعة، الإفراج عن الراهب الكاثوليكي ضياء عزيز، الذي كان مختطفاً منذ السبت الماضي في بلدة اليعقوبية التابعة لريف مدينة جسر الشغور، في محافظة إدلب شمالي سوريا.

ونقل التلفزيون الإيطالي، عن الأب بييرباتيستا بيتسابالا، بياناً مقتضباً قال فيه ”إن القس عزيز أصبح حراً“.

ووفق ما أفادت به تقارير سابقة لإذاعة الفاتيكان، فإن الكاهن عزيز، وهو عراقي الجنسية، كان استدعي من دير ”الحبل بلا دنس“ في بلدة اليعقوبية، وجل سكانها من المسيحيين الكاثوليك والأرثوذكس والأرمن، من قبل مسلحين يعتقد أنهم تابعون لجبهة النصرة.

وينتمي القس عزيز (41 عاماً) لرهبنة الفرنسيسكان التابعة لحراسة الأراضي المقدسة، ومقرها القدس.

ويعتبر حارس الأراضي المقدسة بمثابة الرئيس الإقليمي (أي الرئيس الأعلى) لغالبية الرهبان الفرنسيسكان المقيمين في الشرق الأوسط، وتمتد ولايته إلى الأراضي الاسرائيلية والفلسطينية والأردنية، كما ولبنان ومصر (جزئيا)، وجزيرتي قبرص ورودس.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة