السودان.. مقابر للأثرياء ورسوم لزيارة الموتى حسب الجنس والعمر‎

السودان.. مقابر للأثرياء ورسوم لزيارة الموتى حسب الجنس والعمر‎

في خطو مثيرة للجدل والسخرية، ابتدعت محلية مدينة شندي بولاية نهر النيل، شمال السودان، بدعةً جديدة باعتماد ”مقابر استثمارية“، وفرض رسوم على زيارة القبور وفق تصنيف النساء والرجال والأطفال.

وقررت المحلية فرض رسوم تبلغ 5 جنيهات (واحد دولار)، تقريباً، لزيارة قبر المتوفي من الرجال، ومبلغ 3 جنيهات للمتوفية المرأة، ومبلغ جنيه ونصف للمتوفين من الأطفال، وبررت المحلية القرار بتوظيف الرسوم في عملية إنارة المقابر وتوصيل المياه لها.

وقالت إدارة المحلية إنها تسعى لتخصيص مساحات لمقابر ”استثمارية للمقتدرين والأثرياء“، في سياق إكرام الميت ودفنه.

ولاقت الفكرة استهجاناً واسع النطاق بين السودانيين، على مواقع التواصل الاجتماعي، واستنكر العديد من المعلقين على هذا الموضوع  والفكرة من أساسها، واعتبروها سلسلة من الإسقاطات التي رافقت نظام الحكم الحالي في البلاد.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة