مذيع سوري يلتقط ”سيلفي“ مع الأسرى

مذيع سوري يلتقط ”سيلفي“ مع الأسرى

في انتهاك جديد لأخلاقيات العمل الصحافي، نشر مذيع الفضائية السورية شادي حلوة صورة له مع مسلحين وقعوا أسرى بيد الجيش السوري، على حساباته الشخصية عبر مواقع التواصل الاجتماعي، وكتب تحتها ”سيلفي والإرهابيون خلفي“.

حلوة التقط الصورة بعد أن سمحت له مكانته وعلاقته بالنظام السوري للدخول إلى مكان احتجاز الأسرى والتقاط صورة ”سيلفي“ معهم، كنوع من التشفي والاستهزاء بهم، علما أن هؤلاء الأسرى بدا عليهم ضعف البنية، وفي أعمار صغيرة.

ونالت الصورة إعجاب العديد من المؤيدي للنظام السوري، متمنين له مزيدا من التقدم والنجاح في هذا العمل.

يذكر أنها ليست المرة الأولى التي يسمح فيها النظام لإعلاميي فضائياته، بالتقاط صور تظهر تشفّي المذيع بمن وقع أسيراً بيد الجيش. بل كان يسمح للمراسل أن يجري تحقيقات أمنية عسكرية مع الأسرى.

ad0ced46-5295-4689-b99d-6ec8ca9e2973_16x9_600x338 (1)

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com