آخر الأخبار

6 ابريل: مرسي يرفع شعار أنا أو الفوضى
تاريخ النشر: 14 يونيو 2013 10:43 GMT
تاريخ التحديث: 14 يونيو 2013 10:57 GMT

6 ابريل: مرسي يرفع شعار أنا أو الفوضى

6 ابريل: مرسي يرفع شعار أنا أو الفوضى

شن الثوار هجوما على مؤتمر نبذ العنف الذي أقامته جماعة الإخوان، مؤكدين على أن من بين الذين شاركو في المؤتمر أشخاص لهم سوابق إرهابية.

+A -A

 

القاهرة – (خاص) عمرو علي

اتهم حزب 6 أبريل أحد الأحزاب التي أسسها عدد من أعضاء الحركة ذاتها أن عددا من الذين ظهروا في مؤتمر جماعة الإخوان والاسلاميين  لنبذ العنف نصفهم إرهابيين قتلوا المصريين الأبرياء فى الشوارع فى الثمانينات والتسعينات والنصف الآخر من المتحولين من أصحاب المصالح.

وأكد الحزب على أن الهدف من المؤتمر هو توصيل رسالة الى الشعب المصري إما مرسي أو الفوضي، وأن الإطاحة بمرسي والإخوان ستؤدي للفوضى، تماما مثلما فعل مبارك من قبله، مؤكدا على أن القوى الثورية تلتزم السلمية، وأن من يبدأ بالعنف دائما هو أعضاء الإخوان والتيار الإسلامي.

وقال طارق الخولي وكيل مؤسسي حزب 6 أبريل في تصريحات خاصة لـ ”ارم“ أن الرئيس مرسي وجماعة الإخوان يكررون  نفس ما فعله حسني مبارك قبل رحيله بعد ثورة 25 يناير، وذلك عندما رفع شعار ”إما أنا أو الفوضي“ ، مشيرا إلى أن مؤتمر الإخوان رفع نفس شعار مبارك، وسيرحلوا في النهاية لأن الشعب لا ينخدع من تلك التهديدات أو الأكاذيب .

وكشف الخولي عن وجود خطة بدأوا التنسيق فيها مع تكتل القوى الثورية للتحضير واحتلال ميادين الثورة يوم 28 يونيو/حزيران، محذرين من ظهور أي  فرد من القوى التابعة للإخوان في ميادين الثورة المختلفة، وأمام قصر الاتحادية، مؤكدا على أنه لا تنازل عن إجراء انتخابات رئاسية مبكرة، في ظل انتشار الفساد فى كل مكان، والاعتداء على السلطة القضائية والإعلام والمثقفين .

 

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك