دراما رمضان.. موهبة نيللي الكامنة وسقوط غادة

دراما رمضان.. موهبة نيللي الكامنة وسقوط غادة

المصدر: إرم – المحرر الفني

أعلنت الفنانة المصرية نيللي كريم، في السنوات الخمس الأخيرة، عن موهبة التمثيل الكامنة تحت جلدها، إذ كانت الانطلاقة الحقيقية من خلال مسلسل ”ذات“، تلك الرواية التي ألفها الروائي الكبير صنع الله إبراهيم، وحولتها كاملة أبو زكري إلى مسلسل شديد التوهج.

وتكرر اللقاء للمرة الثانية بين كاملة أبو زكري، التي تجيد قراءة تفاصيل الممثل، وبين نيللي، المستعدة دائمًا للتغيير، في مسلسل ”سجن النسا“، للمؤلفة فتحية العسال، وكان أداؤها في هذا العمل إضافة جديدة في مشوارها الفني.

وفي رمضان 2015، قررت نيللي كريم الابتعاد عن كاملة أبو زكري، كي تثبت للجميع أنها قادرة على النجاح بمفردها، ولذا قامت بتأجيل رواية واحة الغروب، ووافقت على تقديم مسلسل ”تحت السيطرة“، تأليف مريم ناعوم، وإخراج تامر محسن.

ونجحت في أداء دور المدمنة بشكل يحاكي الواقع، ولم يفلت منها أي إحساس أمام الكاميرا، فهي ممثلة تتعامل بترمومتر شديد الحساسية مع الشخصية التي تقدمها.

وإذا كانت النجمة الشابة قد أثبتت قدرتها على التميز، ففي المقابل تراجعت غادة عبد الرازق للخلف، حيث لم تحسن اختيار موضوعها الجديد، واعتمدت في مسلسل ”الكابوس“ على طريقة الفلاش باك، التي غالبًا ما تصيب المشاهد بالملل.

رغبة غادة في الانفراد بالعمل وتصدر الشاشة دائمًا جعل المشاهد يدرك أنه أمام مسلسل كل أبطاله غادة عبد الرازق، لا يستطيع أحدا إنكار أن غادة من أهم ممثلات السينما، ولها حضور وتمتلك أدواتها جيدًا، لكنها لا تحسن الاختيار.

فقد تراجعت غادة في مسلسل ”السيدة الأولى“ الذي عرض في رمضان الماضي، وتراجعت أكثر في رمضان 2015، ربما لأن فكرة ”الكابوس“ تصلح لتقديمها في فيلم زمنه ساعتين فقط، ولا تصلح لعمل مسلسل، وربما لإصرارها على  التدخل في كل تفاصيل العمل.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com