مصرع 12 شخصا هربوا من حرارة الجو فماتوا غرقا في ألمانيا

مصرع 12 شخصا هربوا من حرارة الجو فماتوا غرقا في ألمانيا

برلين – لقي ما لا يقل عن 12 شخصا حتفهم غرقا في ألمانيا فيما أصبح عدة أشخاص آخرين في عداد المفقودين وذلك في حوادث سباحة وقعت في أنحاء البلاد اليوم الأحد.

ويأتي ذلك مع اندفاع العديد من الناس إلى الأنهار وحمامات السباحة هروبا من الحر حيث ارتفعت درجات الحرارة في ألمانيا إلى ما يقرب من 40 درجة.

وهناك أطفال وشباب بين الغرقى، ففي ولاية بافاريا جنوبي البلاد غرق طفل 4/ سنوات/ في إحدى البرك الحجرية فيما جرف التيار طفلا آخر 6/ سنوات/ بعد سباحته في نهر الراين بمدينة كولونيا.

وفي مدينة زيجن غربي البلاد غرق صبي في حمام سباحة طبيعي في الهواء الطلق، كما أن هناك تقارير عن حالات غرق في ولايات بادن فورتمبرج وهيسن وهامبورج وبراندنبورج.

من جانبها قالت الجمعية الألمانية لمنقذي الحياة إن 392 شخصا غرقوا في ألمانيا في العام الماضي، أغلبهم في أنهار وبحيرات موصية بعدم السباحة إلا في أماكن بها منقذون.

يذكر أنه في عطلة نهاية الأسبوع سجلت درجات الحرارة في ألمانيا أعلى مستوى لها في هذا العام وإن كانت لم تصل بعد إلى المستوى القياسي الذي سجل في 2003 عندما وصلت درجة الحرارة إلى 2ر40 درجة.

وكانت أعلى درجة حرارة في مدينة باد دوركهايم حيث وصلت إلى 2ر39 درجة وفقا لما ذكره مكتب الأرصاد الجوية.

وفي سياق متصل، تسببت العواصف في إحداث حالتين إصابة اليوم، عندما تحطمت أشجار على الطرق وأدت أمطار غزيرة إلى غمر أقبية بالمياه.

وتأخرت قوافل متجهة إلى الساحل بسبب تأثر الطرق السريعة والسكك الحديدية بأضرار ناجمة عن الحرارة.

وتلقت الشرطة العديد من المكالمات عن آباء وأصحاب كلاب تركوا أطفالهم وحيواناتهم الأليفة داخل سيارات مركونة للذهاب للتسوق وقال شرطي في ولاية تورينجن :“هذا أمر غير مفهوم“.

وقد تم استدعاء المخالفين للعودة لسياراتهم عبر مكبرات الصوت.

ومن المتوقع أن يعمل هبوب موجة باردة على خفض درجات الحرارة في ألمانيا غدا الاثنين قبل أن تعود إلى الارتفاع إلى 30 درجة بعد غد الثلاثاء.

وحذر مكتب الأرصاد الجوية من عواصف شديدة في غرب البلاد كما حذر من إمكانية وقوع أعاصير متفرقة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com