غادة عبدالرازق : أردت تغيير نوعية أعمالي في ”الكابوس“

غادة عبدالرازق : أردت تغيير نوعية أعمالي في ”الكابوس“

المصدر: إرم- من أميرة رشاد

اعتادت الفنانة المصرية غادة عبدالرازق تقديم مسلسلات ناجحة في شهر رمضان، لكنها هذا العام كانت على موعد مع تجربة مثيرة، من خلال مسلسل ”الكابوس“، حيث تقدم شخصية مختلفة عن الشخصيات التي قدمتها في الفترة الأخيرة.

وفي حوارها مع ”إرم“ تحدثت غادة عبدالرازق عن تجربتها في ”الكابوس“ وأسباب تغيير نوعية المسلسلات التي تقدمها، وحقيقة عودتها للسينما في الفترة المقبلة.

ما الذي جذبك لمسلسل ”الكابوس“ خاصة أنه بعيد عن نوعية الأعمال التي حققتي من خلالها النجاح ؟

بالفعل ”الكابوس“ مختلف تماما عن الأعمال التي شاركت في بطولتها خلال السنوات الماضية، وأنا إعتبرت ذلك ميزة كبيرة جدا حيث أردت تغيير نوعية المسلسلات التي أقدمها، ووجدت أنه من المهم الخروج من إطار الأعمال التي تدور أحداثها في القصور والأماكن الفاخرة إلى عالم البسطاء الذين يمثلون السواد الأعظم من الشعب المصري، فضلا عن أن طبيعة المسلسل تعتمد على التشويق وجذب إنتباه المشاهد من الحلقة الأولى حتى الأخيرة .

لماذا قررتي فجأة تغيير نوعية أعمالك على الشاشة الصغيرة ؟

لم أتخذ القرار فجأة بل كنت أفكر فيه منذ فترة طويلة، وفي رمضان الماضي كنت أرغب في تنفيذه لكن لم أستطع تأجيل مشروع مسلسل ”السيدة الأولى“ لأنه يواكب الأحداث السياسية التي عاشتها مصر في الفترة الأخيرة، وبعد انتهائي من تصوير ”السيدة الأولى“ قررت تقديم مسلسل بعيد تماما عن طبقة الأثرياء التي قدمتها في السنوات الماضية، وهو ما وجدته في سيناريو ”الكابوس“ الذي كتبته المؤلفة هالة الزغندي.

ألم تشعري بالخوف من عدم اعجاب الجمهور بالأجواء القاتمة الموجودة في ”الكابوس“ ؟

الأجواء القاتمة الموجودة في ”الكابوس“ مرتبطة بطبيعة الأحداث، فأنا أجسد شخصية أم تعيش مأساة وفي الحلقة الأولى تكتشف أن ابنها تم قتله وإلقائه في ”مقلب زبالة“، وتعيش في كابوس على مدى حلقات العمل، فالمسلسل يتناول موضوع اجتماعي من الممكن أن يحدث في أي زمان ومكان، والجمهور سيعيش مع الشخصية مشاكلها وآلامها، كما أنه لا يمكن أن نعبر عن واقع قاسي تعيشه بطلة العمل في أجواء كوميدية مثلا، لذلك الضرورة الدرامية هي التي طبيعة أجواء المسلسل .

كيف ترين العمل مع المؤلفة هالة الزغندي والمخرج إسلام خيري؟

هالة مؤلفة موهوبة ولديها إحساس رائع بعالم الطبقى الوسطى، وكتبت شخصيات ”الكابوس“ بحرفية عالية جدا، وأنا سعيدة بالتعاون معها وأتمنى أن تجمعنا أعمال أخرى، أما إسلام خيري فهو مخرج صاحب رؤية ويجيد توظيف الفنانين في الأدوار التي تناسبهم، وإستفدت كثيرا من التعاون معه .

متى ستعودين إلى شاشة السينما ؟

عودتي للسينما ستكون قريبة جدا إن شاء الله، فبعد انتهاء شهر رمضان سأحصل على قسط من الراحة لمدة أسبوع ثم أبدأ التحضير الجاد لتصوير فيلم جديد .

هل ستظهرين بشكل جديد في السينما مثلما حدث في الدراما التليفزيونية ؟

بالتأكيد، الفيلم الذي أنوي تقديمه سيقدمني بشكل جديد عن أفلامي السابقة، وأنا بطبعي أميل للتنوع في أعمالي، ومنذ بداية مشواري أحرص على اختيار الأفلام والمسلسلات التي تحقق نوع من التواصل بيني وبين الجمهور.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com