تخوف من ارتفاع عدد قتلى الطائرة الأندونيسية إلى 100 شخص

تخوف من ارتفاع عدد قتلى الطائرة الأندونيسية إلى 100 شخص

ميدان- يُخشى مقتل أكثر من 100 شخص بعد سقوط طائرة نقل عسكرية على منطقة سكنية عقب إقلاعها في شمال إندونيسيا اليوم الثلاثاء فيما قد يكون أكثر الحوادث دموية للقوات الجوية التي لها تاريخ طويل من حوادث سقوط الطائرات.

وقال المارشال الجوي أجوس سوبرياتنا لقناة مترو التلفزيونية في مدينة ميدان بسومطرة ”في الوقت الحالي نعلم أنه كان يوجد 113 شخصا (على متن الطائرة) ويبدو أنه لم ينج أحد“.

ويُسلط سقوط الطائرة -وهي من طراز (سي-130 بي هركيوليز) وقد وضعت في الخدمة قبل نحو 50 عاما- الضوء على سجل البلاد المليء بالثغرات في مجال سلامة قطاع الطيران وتقادم الطائرات في إندونيسيا.

وقال مسؤولون إن الطائرة سقطت على منطقة سكنية في مدينة ميدان بشمال سومطرة.

وأعلن مسؤول طبي أنه تأكد مقتل 72 شخصا كانوا على متن الطائرة العسكرية الإندونيسية التي اصطدمت بمنازل ومباني تجارية في مدينة ميدان .

وكانت الطائرة في طريقها من قاعدة جوية في ميدان إلى تانيونج بينانج في جزر رياو قبالة سومطرة.

وكانت وسائل إعلام قالت أن الطيار طلب العودة إلى القاعدة بسبب مشاكل تقنية.

وقالت الفريدة إيفي عاملة الاستقبال في فندق جولدن إيلفن ”حلقت بضع مرات وكانت على مستوى منخفض للغاية.“

وأضافت: ”كان هناك نيران ودخان أسود. وفي المرة الثالثة التي مرت فيها اصطدمت بسقف الفندق وانفجرت على الفور“.

وتقول شبكة سلامة الطيران إنه وقعت عشر حوادث سقوط طائرة مميتة لطائرات للجيش أو الشرطة في إندونيسيا خلال السنوات العشر الماضية. وسلطت هذه الحوادث الضوء على سجل السلامة لقطاع الطيران وتقادم الطائرات في إندونيسيا.

وقال دوي بادارمانتو المتحدث باسم السلاح الجوي الإندونيسي إنه لم يتضح سبب سقوط الطائرة وحتى ذلك الحين سيتم إيقاف طيران ثماني طائرات أخرى من طراز سي-130 بي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com