امرأة مصرية حامل بـ 27 جنيناً

امرأة مصرية حامل بـ 27 جنيناً

القاهرة – فوجئت سيدة مصرية بعد إجراء فحوات طبية لحالتها إثر معاناتها من آلام في البطن، بأنها حامل بـ 27 جنيناً.

وقال الطبيب الذي أشرف على حالتها في مستشفى سوزان مبارك إن السيدة وتدعى إحسان عبد الحليم ”40 سنة“ جاءت إلى المستشفى بعد إحساسها بآلام في البطن وبفحصها تبين أنها حامل بـ 27 جنينا.

وأظهرت نتيجة التحاليل أن السيدة لديها حمل عنقودي داخل رحمها مكون من 27 جنينا ما دفع الأطباء إلى إجراء عملية تفريغ لهذا الحمل حفاظا على حياتها.

وقال مدير مستشفى سوزان مبارك الجامعي للنساء والتوليد بالمنيا، أشرف عثمان إن حالة المريضة استدعت حجزها، حيث إن لديها حملا حويصليا عنقوديا –يشبه عناقيد العنب- وهو تورم سرطاني بالرحم، يستلزم استئصال الرحم حفاظا على حياتها، وسوف تجرى عملية الاستئصال الأحد، بعدها يتم متابعة علاجها من خلال العلاج الكيماوي.

وأضاف أنها حامل في 27 جنينا جميعهم متوفون، وبالتالي فإن العملية الجراحية ستعمل على تفريغ الأجنة من الرحم في حضور لفيف من الأطباء المختصين.

وذكر الدكتور حسن محمود استشاري أمراض النساء والولادة أن هذه  الحالة تعد نادرة الحدوث وأكد أن الحمل العنقودي يحدث نتيجة وجود عدد مضاعف من الكروموسومات في البويضة المخصبة.

وأضاف أن الحمل العنقودي وهو حدث نادر ويحدث بنسبة 1 في الألف وينتج بسبب بويضة ملقحة غير طبيعية لأن الخلايا البشرية تحتوي على 23 زوجا من الكروموسومات نصفها من الأب والنصف الآخر من الأم وفي حالة الحمل العنقودي تأتي الكروموسومات كلها من الأب، فبعد الإخصاب بقليل تُفقَد بويضة الأم كروموسوماتها أو تتوقف نهائيا بينما تتضاعف كروموسومات الأب وينتج عنه الحمل العنقودي الكامل أما في حالة الحمل العنقودي الجزئي فتظل كروموسومات الأم كما هي ويضاف إليها مجموعتان كاملتان من كروموسومات الأب فينتج جنينا لديه 69 كرموسوما بدلاً من 46.

ويشير إلى أن الحمل العنقودي من الممكن أن يحدث أيضا بسبب تلقيح بويضة واحدة بحيوانين منويين بدلاً من واحد ويحدث في هذه الحالة انتفاخ للخلايا التي تشكل المشيمة والجنين، مما يؤدي إلى امتلائها بالسوائل، وتشكيل ما يشبه عناقيد العنب.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com