جدل الحلقة الأولى من ”سيلفي“ يتواصل لليوم الرابع في السعودية‎

جدل الحلقة الأولى من ”سيلفي“ يتواصل لليوم الرابع في السعودية‎

المصدر: إرم – من قحطان العبوش

لاتزال الحلقة الأولى من المسلسل السعودي المثير للجدل (سيلفي)، تهيمن على اهتمامات السعوديين على مواقع التواصل الاجتماعي لليوم الرابع على التوالي، وسط تصعيد في المواقف بين معارضي المسلسل ومؤيديه.

وفي أحدث تطور بتداعيات أفكار المسلسل التي تحولت لقضية رأي عام في السعودية، تدخلت وزارة الشؤون الإسلامية والأوقاف والدعوة والإرشاد على الخط، بعد أن وصل الجدل حول المسلسل إلى تكفير داعية سعودي لبطل المسلسل ناصر القصبي.

ووجّه وزير الشؤون الإسلامية والأوقاف والدعوة والإرشاد الدكتور صالح آل الشيخ، بتشكيل لجنة للتحقيق مع الداعية سعيد بن فروه، الذي أقدم على تكفير الممثل ناصر القصبي من على أحد منابر مساجد منطقة عسير يوم الجمعة الماضي.

وكان الداعية بن فروه قد تراجع عن تكفيره للقصبي في تغريدة كتبها على حسابه الرسمي بموقع ”تويتر“ قائلاً إنه أخطأ في تلك الفتوى، لكن القصبي بدا غير مقتنع باعتذار الداعية، وقال إنه خشي من أن أقوم بمقاضاته.

ورغم وصول القضية إلى وزارة الشؤون الإسلامية، وقرارها بفتح تحقيق في الموضوع، فإن السجال بين الداعية بن فروه والقصبي، يشكل جزءاً صغيراً من سجال واسع يخوضه السعوديون على موقع ”تويتر“ منذ يوم الخميس الماضي.

وكان كثير من معارضي المسلسل، يأملون أن تسفر حملاتهم الواسعة على مواقع التواصل الاجتماعي في منع بث باقي الحلقات على الأقل، لكن أي قرار رسمي بهذا الصدد لم يصدر، في الوقت الذي طالب فيه بطل المسلسل الفنان السعودي ناصر القصبي مهاجميه ومنتقدي حلقته الأولى بالهدوء.

وكتب القصبي على حسابه الرسمي بموقع ”تويتر“ يوم الجمعة ”حسابي الآن يطفح بالشتامين والمهددين واللاعنين بكل فنون اللعن والتهديد والشتم.. فأقول لهم قليلاً من الهدوء ورمضان كريم وترى حنا بأول يوم“.

وتدور فكرة الحلقة الأولى من المسلسل الذي عرضته قناة ”mbc“ حول فنان غنائي يخسر شهرته وثروته، قبل أن يتجه إلى تقمص دور رجل الدين بهدف كسب المال والشهرة من جديد.

ويظهر الفنان السابق ورجل الدين اللاحق، والذي يجسد دوره، الفنان السعودي المعروف، ناصر القصبي، مرتدياً ثوباً قصيراً للغاية، فيما بدا أنه استهزاء من تقصير رجال الدين لثيابهم في المملكة.

ويشكل الجدل الذي أحدثه المسلسل، حلقة نقاش وسجال متواصلة بين تيارين فكريين سعوديين، الأول محافظ والآخر ليبرالي، فيما يصل هذا النقاش إلى ذروته مع كل حادثة أو مسلسل أو مقطع فيديو مثير للجدل، وإن كان مسلسل ”سيلفي“ قد استقطب العدد الأكبر من أنصار التيارين.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com