فورمولا 1 تحتاج لقواعد أكثر سهولة

فورمولا 1 تحتاج لقواعد أكثر سهولة

قال بيرني ايكلستون ممثل الحقوق التجارية لبطولة العالم فورمولا 1 للسيارات، إن البطولة تحتاج الى قواعد أكثر سهولة حتى يتسنى لعشاق الرياضة فهمها ومتابعتها وذلك بعد سلسلة عقوبات أحدثت جدلا قبل انطلاق جائزة النمسا الكبرى غدا الأحد.

وعوقب فرناندو الونسو وجنسون باتون ثنائي مكلارين بالتراجع 25 مركزا عند الانطلاق رغم أن عشرين سيارة فقط تشارك في السباق وذلك بعد تعرضهما لمشاكل في المحرك وصندوق التروس.

ونظرا لأن هذا الثنائي تأهل في المركزين 15 و17 على الترتيب، فإنهما لن يستطيعا فعليا الانطلاق من المركزين 40 و42 ولذلك سينطلقا من المركز الأخير مع توقيع عقوبات زمنية إضافية عليهما خلال السباق.

وقال ايكلستون (84 عاما) للصحفيين بعد التجارب التأهيلية ”أعتقد أننا بحاجة لمراجعة القواعد المنظمة للبطولة بشكل جيد جدا.. فالجماهير لا تفهم القواعد الحالية“

وأضاف أن المشكلة الأساسية تكمن في المحركات التوربينية الجديدة المكونة من ست اسطوانات وقاعدة تسمح للسائق باستخدام أربعة محركات فقط خلال الموسم.

ويهيمن مرسيدس على السباقات منذ التحول إلى هذه المحركات العام الماضي وسط محاولات من فيراري للحاق به هذا الموسم، لكن رينو والوافد الجديد هوندا مازالا بعيدين عن المنافسة.

وعوقب سائقا رد بول بالتراجع عشرة مراكز عند الانطلاق في السباق ما يعني أن الروسي دانييل كفيات الذي احتل المركز الثامن سيبدأ من المركز الثامن عشر.

ويتوقع أن يبدأ الاسترالي دانييل ريتشياردو الذي تأهل في المركز الرابع عشر ضمن مجموعة المؤخرة، لكنه سينطلق مع ذلك قبل ثنائي مكلارين طبقا لهذا الوضع المعقد.

وانتقد الملياردير النمساوي ديتريش ماتيشيتس مالك رد بول وعدد من الشخصيات البارزة المرتبطة بالفريق هذا الأسبوع القواعد المنظمة للبطولة مطالبين بتغييرات تجعل السباقات أكثر اثارة وتنافسية.

وقال ايكلستون إن الأسس مازالت كما هي ”هناك بعض الأشخاص يملكون أموالا طائلة والبعض الآخر لا يملك. دائما الحال يكون هكذا.“

وأضاف ”أصبحنا في وضع يهيمن فيه فريق واحد على السباقات ويفوز بسهولة شديدة في معظم الأحيان“.

وقال المسؤول البريطاني الذي شكك في امكانية انسحاب الملياردير النمساوي من المنافسات ”هو (ماتيشيتس) يشعر ببعض الاحباط فقد أنفق أموالا كثيرة وأنجز عملا رائعا في فورمولا 1“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com