آخر الأخبار

قرار المركزي الأمريكي بشأن السياسة النقدية الأربعاء
تاريخ النشر: 16 يونيو 2015 18:50 GMT
تاريخ التحديث: 16 يونيو 2015 18:50 GMT

قرار المركزي الأمريكي بشأن السياسة النقدية الأربعاء

من المتوقع أن يؤدي قرار المجلس الاحتياط الاتحادي زيادة سعر الفائدة إلى ارتفاع تكاليف قروض التمويل العقاري والحد من الإنفاق الاستثماري.

+A -A

واشنطن- بدأت لجنة السوق المفتوحة المعنية بمراجعة السياسة النقدية في مجلس الاحتياط الاتحادي (البنك المركزي) الأمريكي الثلاثاء اجتماعها الدوري الذي يستمر يومين.

ومن المقرر أن تعلن اللجنة الأربعاء في الساعة الثانية مساء (1800 بتوقيت جرينتش) قرارها بشأن السياسة النقدية في ظل توقعات بالإبقاء على السياسة الحالية فائقة المرونة حتى أواخر العام الحالي.

ويبقى مجلس الاحتياط الاتحادي على سعر الفائدة قريب من صفر في المئة منذ ديسمبر 2008.

ومن المتوقع أن يؤدي قرار المجلس زيادة سعر الفائدة إلى ارتفاع تكاليف قروض التمويل العقاري والحد من الإنفاق الاستثماري للشركات وزيادة تكاليف تمويل العجز المالي الكبير لدى الحكومة الأمريكية.

وفي الوقت نفسه فإن زيادة سعر الفائدة الرئيسية وهي الفائدة المفروضة على قروض الليلة الواحدة بين البنوك الأمريكية، ستحد من التضخم وذلك بعد سنوات من الفائدة شبه الصفرية.

ومن المتوقع ارتفاع أسعار الفائدة في العديد من دول العالم بعد زيادة سعر الفائدة الأمريكية وبخاصة في الدول النامية التي ساعد تدفق الأموال الرخيصة إليها في تعزيز نموها الاقتصادي خلال السنوات الماضية.

يذكر أن مؤشر أسعار المستهلك الأمريكي (معدل التضخم) تراجع خلال ال 12 شهرا الأخيرة إلى 2ر0% مع التراجع الحاد في أسعار النفط في حين بلغ معدل التضخم الأساسي الذي لا يشمل أسعار الطاقة والأغذية سريعة التقلب في نيسان/أبريل الماضي 3ر0% بعد وضع المتغيرات الموسمية.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك