التداوي بالأعشاب سلاح ذو حدين

التداوي بالأعشاب سلاح ذو حدين

المصدر: غزة – رموز النخال

تلجأ شريحة واسعة للتداوي بالطب البديل، لإيمانهم بأنه إن لم يشفي فهو لن يضر، إلا أن أصحاب الاختصاص أكدوا أن الأعشاب يُمكنها أن تُصيب بالضرر في حال الاستخدام الخاطئ.

حيث يؤكد ناصر حسنين، أخصائي العلاج بالأعشاب، أنه في حال التدواي بالأعشاب بشكل خاطئ فمن الممكن أن يؤدي هذا إلى نتائج عكسية وربما كارثية، تتسبب في الإضرار بالجسم، وتُدمر خلايا وأعضاء أساسية مثل الكبد والكليتين.

وأصيب العديد من الأشخاص الذين استخدموا الأعشاب بشكل خاطئ، إما بزيادة الجرعة أو تناول وصفات خاطئة، بمُضاعفات الأمراض، حيث تترسب سموم الأعشاب داخل الجسم وتُسبب الأمراض.

من ناحيته، شدد طبيب الأعشاب جهاد بخيت، على ضرورة أن يحصل العاملين في مجال التداوي بالأعشاب على الخبرة والشهادات المختصة بهذا الجانب، لأن التعاطي مع الأعشاب ليس أمرا سهلا فلكل عشبة استخدامها، وهناك أعشاب خطرة قد تؤدي إلى التسمم في حال التشخيص الخاطئ.

ويكمن الفرق الوحيد بين الأدوية الكيمائية والأعشاب في سرعة العلاج فقط، فالأعشاب لها قدرة على العلاج خلال فترة أطول من الأدوية ولكن فائدة الأعشاب تكمن في مردوداتها الآمنة قياسا مع الأعراض الجانبية للأدوية الكيميائية.

ووصف بخيت التداوي بالأعشاب بالبحر الواسع من العلوم، الذي يحتاج لمواصلة القراءة والاطلاع للتعرف على علوم الأعشاب التي لا تنتهي بانتهاء دراسة طب الأعشاب.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com