رولا سعد: أرفض الانخراط ضمن لجان التحكيم

رولا سعد: أرفض الانخراط ضمن لجان التحكيم

المصدر: إرم - فابيان عون

قالت الفنانة اللبنانية رولا سعد في حديث خاص لـ ”إرم“ إن أغنيتها الجديدة التي أطلقتها مؤخرا ”excuse me“ واجهت الكثير من الانتقاد  خاصة الفيديو كليب الخاص بها، حيث أن البعض لم يتقبل المشاهد التي تضمنت ”حلبها“ للبقرة، مستطردة ”وكأنّ الحلابة (المرأة التي تقوم بحلب البقرة) يجب أن تكون ”غير مرتبة “ للقيام بهكذا عمل“.

 وأكدت أنّها تتقبل الانتقاد  البناء وتستفيد منه في حين يزعجها الذي يُبنى على أمور واهية معتمدا على القشور.

ولدى السؤال عن عدم مشاركتها  كعضو ضمن لجان تحكيم  خاصة ببرامج تخريج المواهب، لفتت أنّها رفضت مرارا خوض هذه التجربة،  كونها من الأشخاص الذين يخافون من عدم الانصاف  والحكم على مواهب تستحق الكثير، معتبرة أنّه على الرغم من وجود  لجان تتضمن  فنانين كفؤ وذوي خبرة الا أنّه في الوقت نفسه  هناك أخرى تحتوي على فنانين أقل موهبة وخبرة من المشترك نفسه.

كما أعربت سعد عن سعادتها بتجربتها ضمن برنامج ”ليالي الأنس“ كونها تُعطي من ذاتها ما يُظهرها على طبيعتها من دون تكلّف، ما يسمح باستقبال ضيوف ومحاورتهم دون تخطي الخطوط الحمراء مؤكدة أنّ الهدف ليس الحصول على ”السكوب“ بقدر ما هو تأمين  حوار شيّق ومحترم.

ولفتت أنّ  هذا البرنامج هو من البرامج القلائل التي تتضمن شقا خاصا بالحالات الإنسانية، فيقدم المساعدة لكلّ محتاج يدقّ بابه من خلال جمع التبرعات.

ورفضت ما يشاع عن الربط بين إطلالتها التي يعتبرها البعض مثيرة للجدل بالنسبة للملابس ورغبتها للفت الأنظار لتكون دوما على الساحة الفنية، معتبرة أنّ هناك فنانات يرتدين ملابس أكثر إغراء لكنهنّ يرتدين ثوب ”الحمل“ وفي حين تلصق بها صفة الإغراء .

ولفتت أنها من النساء اللواتي يواكبن الموضة وارتداؤها لملابس مثيرة ما هو إلا خدمة لنجاح العروض الخاصة ببرنامج ”ليالي الأنس“.

وختمت رولا سعد كلامها كاشفة أنّه عُرض عليها مؤخرا تقديم برنامج جديد هو قيد الدراسة واحتمال الموافقة عليه يصل نسبته إلى حوالى  90% ، ومن المرجح أن يعرض بعد شهر رمضان المبارك وتحديدا في شهر أوكتوبر.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com