تركيا تقيم عرسا جماعيا لـ 2000 شاب وفتاة في غزة

تركيا تقيم عرسا جماعيا لـ 2000 شاب وفتاة في غزة

غزة- تحول استاد لكرة القدم في مدينة غزة إلى مكان يدخل فرحة مختلفة على الكثير من الشبان والفتيات، حيث تزوج زهاء 2000 شاب وفتاة في الاستاد يوم الأحد 31 مايو، في حفل مولته رئاسة هيئة الشؤون الدينية التركية ووكالة التعاون والتنسيق التركية (تيكا).

واحتفل المتزوجون الجدد بعُرسهم الجماعي وهم يرفعون صور الرئيس التركي رجب طيب اردوغان ويلوحون بالعلم الفلسطيني.

وشكر مدير بروتوكول حفل العُرس علاء الدين البطة تركيا على إتاحتها مثل هذا الأمر للشباب الفلسطيني.

وقال: ”إن رسالتنا أننا شعب يعشق الحياة وأننا شعب يريد الحياة. ونريد لشعبنا الفلسطيني أن يعيش حُراً أبياً بعيدا عن قيود الحصار. وبالتالي نحن من هذا المنبر نتقدم بالتحية والعرفان إلى منظمة تيكا وإلى تركيا التي أصرت على أن ترسم البسمة على الوجوه“.

ومن بين من حضروا الحفل كان إسماعيل هنية القيادي في حركة حماس في غزة.

ويعتبر تحمل تكلفة إقامة حفل زفاف باذخ في غزة شبه مستحيل بالنسبة لكثير من أهل القطاع المحاصر.

وأعرب من كان لهم نصيب في حفل العُرس الجماعي عن امتنانهم لإتاحة مثل هذه الفرصة لهم للاحتفال.

قالت العروس شيماء الأتنة ”خطوة كبيرة أدخلت الفرحة على أبناء الشعب. على قلوب المتزوجين أوالخاطبين كمان اللي شاركوا معنا. المهرجان بشكل عام كان حلو كتير. الفقرات. التحية. الأناشيد الاسلامية. المشاركة“.

وقال عضو اللجنة التحضيرية للعُرس أدهم أبو سلمية ”رغم الظروف القاهرة التي يعيشها اليوم قطاع غزة. ورغم ارتفاع مستويات الفقر بسبب الحصار الإسرائيلي الظالم إلا أن غزة تجدد مرة أخرى رسالة الأمل ورسالة الحياة التي تنقلها إلى العالم وتؤكد للجميع أن الفرح هو الذي تتمناه غزة وليس الحرب والدماء“.

وتنفذ تيكا التي تأسست عام 1992 مشروعات في العديد من دول العالم وتقوم بأعمال منها ما له صلة بمشروعات ذات صلة بالبنية التحتية والصحة والتعليم وغير ذلك.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com