غزة.. قلعة برقوق تعاني من الإهمال

غزة.. قلعة برقوق تعاني من الإهمال

المصدر: إرم - رموز النخال

تواجه قلعة برقوق في مدينة خانيونس جنوب قطاع غزة، خطر عوامل التعرية و الإهمال، الذي تسبب بسقوط أجزاء كبيرة منها.

وتعرضت القلعة التي شيدت منذ آلاف السنين، لعوامل الزمن والإهمال والحروب التاريخية ومنها الحرب العالمية الأولى، وفقاً للباحث عبد الكريم عاشور الذي بين أن موقعها الحدودي جعلها عرضة للاستهداف والتدمير.

ويقول المؤرخ عبد الكريم عاشور: “تتألف القلعة من طابقين ومسجد للصلاة والتي تعود تسميتها إلى تلك القلعة، فكلمة “خان” تعني “القلعة” أو “السوق” وهو الشق الأول من الاسم، أما الشق الثاني فهو “يونس” وهو اسم الأمير يونس الداودار الذي بناها على نحو ما ذُكر آنفا.”

وكشف الباحث أشرف القصاص أن القلعة حالياً شبه مهدمة فيما عدا القسم الأمامي منها والذي يحتوي على الواجهة مع البوابة أو المدخل الرئيسي والمسجد ومئذنته والتي تمَّ ترميمها حديثاً.
وتحتوي البوابة الرئيسية على باب مجوف عرضه 60 سنتيمتر، وهناك 3 نوافذ فوق المدخل تحتوي كل منها على عتبة رخامية تعلوها رواسب كلسية على هوابط أفقية وعلى جانبي البوابة مجموعتان من النصوص العربية المنقوشة وشعارات (رنوك) محفورة في الحجر. كما ويحتوي القسم الداخلي على قوس مجزأة مع مجموعة من النقوش المزخرفة حول المقدمة تعلوها أيضاً مجموعة من النصوص المحفورة على الرخام ويحيط بهذه النقوش أسد بمخلب مرفوع ووجه بارز وفوق البوابة فتحة تستخدم لرمي القذائف دفاعاً عن المدخل الرئيسي.

وبنيت القلعة في عهد المماليك بتاريخ 1387، على يد الأمير يونس بن عبد الله نورزي، وارتبط اسمه باسم مدينة خان يونس، منذ ذلك الحين بمؤسس الخان.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع