صحيفة نمساوية تعتذر بعد نشرها نعياً لرجل نازي

صحيفة نمساوية تعتذر بعد نشرها نعياً لرجل نازي

فيينا ـ قدمت صحيفة نمساوية اعتذارا رسميا لقرائها بعد نشرها نعياً لرجل متوفي، كشف عن علاقاته بمنظمة ”إس.إس“ الوحشية  التابعة للحزب النازي الألماني في المانيا النازية.

وحدد النعي الذي نشر أمس السبت في صحيفة ”كلاين تسايتونج“ النمساوية، هوية الرجل المتوفي بوصفه ليفتاننت في المنظمة وعضو في جيل عاش تجارب مهمة وشمل شعار المنظمة الذي يلقي الضوء على الشرف والولاء.

وكتب رئيس تحرير الصحيفة هوبرت باتيرير في عددها الصادر اليوم الأحد ”نطلب منكم العفو لهذا الخطأ المروع“، مضيفا أنه ”سيجرى تطبيق سياسات لمراجعة جدار الحماية الذي يفصل بين إدارات الاعلان والتحرير، وبموجب السياسة الحالية، ليس لدى إدارة التحرير أي مراقبة على الاعلانات التي تشمل النعي“.

وقال رئيس التحرير، ”عندما يتعلق الأمر بالنعي، فإنه يتعين علينا أن نراجع ذلك ونضعه في مستوى مراجعة ثاني“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com