داعش يؤسس ”وزارة“ لتنظيم تجارة الآثار

داعش يؤسس ”وزارة“ لتنظيم تجارة الآثار

المصدر: إرم - هديل عمر

يمضي داعش في محاولات تنظيم شؤون ”دولته“ الإدارية في المناطق التي يسيطر عليها، ساعيا إلى إيجاد مصادر تمويل إضافية، تمكنه من التمدد أكثر.

ويحصل التنظيم على الأموال من عمليات النهب التي تجري في المناطق التي يسيطر عليها في سوريا والعراق، ومن بينها آبار نفط وحقول غاز، بالإضافة إلى المبالغ التي يحصل عليها مقابل إطلاق رهائنه من المختطفين الغربيين.

وتقول صحيفة ”صنداي“ تايمز البريطانية في تقرير لها اليوم الأحد، إن التنظيم يخطط لإنشاء ”وزارة“ لتنظيم مسروقاته من التحف والآثار التي ينهبها من سوريا والعراق.

وتدر التحف المسروقة على التظيم الكثير من الأموال يصل بعضها  إلى ملايين الدولارات، وهو ما يناهز المبالغ التى يحصل عليها من إطلاق سراح مختطفيه نظير فدية مالية.

وفي الوقت التي صورت مقاطع فيديو التنظيم وهو يقوم بتحطيم الآثار في الموصل، على اعتبار أنها ”أصنام“،  ظهرت بعض القطع الأثرية التي نهبها داعش من سوريا والعراق على موقع البيع على الإنترنت  ”ebay“ .

وأشارت تقارير إعلامية في وقت سابق، إلى أن داعش هرب تلك القطع  عبر عصابات إجرامية في تجارة الآثار، حتى أنه يستخدم مواقع التواصل الاجتماعي في ذلك بحسب رئيس مجلس الشرطة الاتحادية البلجيكية حاليا، ويلي بروغيمان.

وتمكن تنظيم داعش من بسط نفوذه على مناطق أثرية شهدت حضارات تمتد لآلاف السنين كمدينة الموصل في العراق  وتدمر في سوريا، ما جعله يعمل على تشكيل مجموعات تنقيب سرية ويشتري أدوات تمكنهم من الكشف عن المعادن، لتسهيل مهمة الاستكشاف.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة