الصيد الجائر يقضي على نصف أفيال موزامبيق‎

الصيد الجائر يقضي على نصف أفيال موزامبيق‎

مابوتو – قالت منظمة مدافعة عن البيئة، الثلاثاء، إن موزامبيق فقدت نصف أفيالها خلال الخمس سنوات الماضية في إطار موجة من عمليات الصيد الجائر يذكيها زيادة الطلب على العاج من اقتصادات سريعة النمو في آسيا مثل الصين وفيتنام.

وقالت جمعية الحفاظ على الحياة البرية في بيان إن نتائج مسح تشير إلى أن أعداد الافيال في دولة موزامبيق وهي من دول الجنوب الأفريقي انخفضت إلى 10300 فيل مقارنة بعشرين ألفا قبل خمس سنوات فقط.

وأضافت في بيانها ”هذا الانخفاض يرجع إلى تفشي عمليات الصيد الجائر.“

وأجري المسح تحت اشراف حكومة موزامبيق بالتعاون مع جمعية الحفاظ على الحياة البرية وحصل على تمويل من الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية.

وتركزت عمليات الصيد الجائر في الأساس في محمية نياسا الوطنية الشمالية النائية القريبة من حدود تنزانيا وهي منطقة حذر المدافعون عن البيئة مما يحدث فيها من تجاوزات منذ سنوات.

ومن المنتظر أن تعلن تنزانيا عن عدد الافيال الموجودة في أراضيها في أول يونيو حزيران.

وإلى جانب تجارة العاج تعتبر موزامبيق مسارا رئيسيا لتهريب قرون وحيد القرن من جنوب أفريقيا التي يوجد بها معظم اعداد هذا الحيوان على مستوى العالم.

وفقدت جنوب أفريقيا العام الماضي رقما قياسيا من حيوانات وحيد القرن بلغ 1215 حيوانا أي بزيادة تصل تقريبا إلى 20 في المئة مقارنة بعام 2013.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com