تونس تنفي منح ترخيص لجمعية تدافع عن المثليين

تونس تنفي منح ترخيص لجمعية تدافع عن المثليين

تونس  – نفى مسؤول في الحكومة التونسية اليوم الثلاثاء منح ترخيص لجمعية تدافع عن المثليين في أعقاب جدل بوسائل الإعلام طال المؤسسة الدينية.

وقال مدير عام الجمعيات والأحزاب في رئاسة الحكومة كريم مهدي إنه لم يتم منح أي ترخيص لصالح جمعية تدافع عن المثلية الجنسية.

وفتحت جمعية “شمس” التي أعلنت عن تقدمها بترخيص إلى رئاسة الحكومة، الباب على مصراعيه أمام نقاش حاد في المنابر الإعلامية عندما أفاد مؤسسها أن من بين أهداف الجمعية سيكون الدفاع عن الأقليات الجنسية.

وتجرم القوانين التونسية المثلية الجنسية ويقر الفصل 230 من المجلة الجزائية عقوبة بالسجن مدتها 3 سنوات لكل من يمارس اللواط والسحاق.

وانتقد مفتي الديار التونسية تأسيس جمعية شمس وطالب في بيان له أمس الاثنين رئاسة الحكومة إلى إعادة النظر في منح ترخيص لجمعية تدافع عن المثلية، واصفا هذه الخطوة بـ”السلوكات الشاذة والمنحرفة التي تهدد مستقبل الأجيال القادمة وتقوض دعائم الاعتدال والوسطية”.

وقال المفتي في البيان إن “منح ترخيص لهذه الجمعية يعتبر انحرافا خطيرا عن السنن الكونية والطبيعة والحكمة من إعمار الكون ومساسا بقيم الاسلام”.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع