مدير مكتب واشنطن بوست في طهران يحاكم بتهمة التجسس

مدير مكتب واشنطن بوست في طهران يحاكم بتهمة التجسس

واشنطن- ذكرت وكالة أنباء تسنيم الإيرانية شبه الرسمية إن جيسون رضائيان مراسل صحيفة واشنطن قدم للمحاكمة، الثلاثاء، بتهمة التجسس في جلسة مغلقة في طهران.

وألقي القبض على مدير مكتب الصحيفة في طهران – وهو يحمل الجنسيتين الإيرانية والأمريكية – بمنزله في يوليو/ تموز ونقل إلى سجن ايفين بالعاصمة طهران.

ولم تكشف السلطات الإيرانية عن تفاصيل التهم الموجهة إليه ومضت قدما في القضية رغم مطالبات من الرئيس الأمريكي باراك أوباما وعائلة الصحفي وجماعات حقوقية بالإفراج عنه.

وقالت المحامية ليلى أحسن لوكالة تسنيم “وجهت له اتهامات بجمع المعلومات السرية والتعاون مع الدول المعادية وإرسال رسالة إلى الرئيس الأمريكي باراك أوباما والتبليغ ضد نظام الجمهورية الإسلامية الإيرانية”.

وقال أخيه علي إن زوجة رضائيان وأفراد آخرين من عائلته منعوا من حضور جلسة المحاكمة.

وقال “اعتقد أن السبب الوحيد الذي يمكن للمرء أن يتصوره للمحاكمة المغلقة هو منع الناس من رؤية غياب الأدلة”.

وأضاف أن العائلة كانت تأمل أن يسمح لزوجة رضائيان وأمه بحضور المحاكمة. وقال إن اخيه فقد 18 كيلوجراما من وزنه أثناء سجنه.

وألقي القبض على رضائيان – وهو من مقاطعة مارين بولاية كاليفورنيا- في منزله في طهران مع زوجته وصديقين أمريكيين إيرانيين لم يعلن عن اسميهما.

وأفرج عن الزوجة بكفالة في حين أطلق سراح صديقيه. ولم توجه اتهامات علنية إلى الثلاثة.

ووصف دوجلاس جيهل محرر الشؤون الخارجية بالصحيفة الاتهامات بأنها لا أساس لها.

وقال: “ما فعله جيسون هو أنه كان يعمل كصحفي يتضمن عمله جمع معلومات والتحقق من صحة المعلومات ونشرها في نهاية المطاف”.

ووصف أوباما الاتهامات بحق رضائيان بأنها “مبهمة” وحث إيران على إطلاق سراح جميع المعتقلين الأمريكيين.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع