امرأة عربية تجري عمليات التجميل في منزلها بالسعودية

امرأة عربية تجري عمليات التجميل في منزلها بالسعودية

الرياض- تمتهن سيدة عربية مهنة طب التجميل، في منزلها، وتجري العديد من العمليات التجميلية للزبائن الذين يتوافدون عليها في مدينة جدة بالسعودية.

 ولا تمتلك السيدة ترخيص من وزارة الصحة يؤهلها للقيام بذلك.

ومن جابها ترفض وزارة الصحة التدخل في عمل السيدة ما لم تتدخل الشرطة، وتقبض عليها وفق بلاغات رسمية من متضررين من هذه العمليات.

وتجري السيدة العربية العديد من العمليات في منزلها، أو منزل الزبونة التي تستدعيها إلى منزلها، حيث تقدم تلك السيدة خدمة ”المنازل“ للنساء الواتي لا يتمكن من الحضور إلى منزلها.

ومن أبرز تلك العمليات التي تقوم بإجرائها، حقن لعلاج تساقط الشعر، تفتيح البشرة والجسم عبر حقن طبية معينة، وعمليات التنحيف وإذابة الدهون، عمل فيلر للشفاه، عمليات البوتوكس حول العينين، تعبئة اليدين والخدود.

وتؤكد السيدة إنها تقدم خدماتها بأسعار منافسة للمستشفيات، وتعمد إلى جلسات متفرقة بحسب كل حالة مرضية، بحسب ما قالت لصحيفة الحياة.

وأكد استشاري جراحة التجميل والترميم في مستشفى الحرس الوطني في جدة الدكتور هيثم جمجوم لصحيفة الحياة ”أن مخاطر حقن الصفائح الدموية في المنزل كبيرة جداً، إذ لا يمكن التأكد من مدى تعقيم الأدوات المستخدمة في عملية سحب الدم، وفصل الصفائح وحقنها، وبالتالي فهنالك احتمالية عالية لنقل أمراض الدم المعدية مثل ”الأيدز“، والكبد الوبائي، وغيرهما من الأمراض الخطرة“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com