كاتبة سعودية تثير جدلا واسعاً لرفضها تفسير آية قرآنية

كاتبة سعودية تثير جدلا واسعاً لرفضها تفسير آية قرآنية

المصدر: إرم – من قحطان العبوش

تسببت كاتبة سعودية معروفة، الخميس، في موجة جدل واسعة على مواقع التواصل الاجتماعي في المملكة، بعد اعتراضها على تفسير شائع لواحدة من أشهر الآيات القرآنية الخاصة بفترة العدة التي تقضيها المرأة بعد وفاة زوجها.

واعتبرت الكاتبة حصة آل الشيخ في مقال لها نشرته صحيفة “الرياض”، إن فترة العدة التي تقضيها المرأة بعد وفاة زوجها، لمدة أربعة أشهر وعشرة أيام، غير منطقية، وهي عبارة عن سجن للنساء لا يستند لدليل.

وكتبت آل الشيخ تحت عنوان “مُعتقَل الوفاء التراثي النسوي” “المرأة لازالت تواصل سجن نفسها بنفسها بموت زوجها، أربعة أشهر وعشراً، مطمئنة إلى أنها إنما تقضي مدة السجن عبادة لله بواسطة التعبد للزوج المتوفى، وهو أمر يحور ويدور في دوائره اللا منطقية، فلا يجد مبرراً أتفه من أن يقيس الوفاء بالحبس”.

وأضافت “تسأل المرأة: ما هذا السجن الكئيب المجلل بالسواد؟ فترد بأن هذا آخر حقه علي، وكأن حقه أن يسجنها حياً وميتاً، يا لها من ذكرى رائعة؛ أن يكون آخر عهد للمرأة بزوجها هو السجن، فأي ذكرى جميلة! وأي وفاء تقدمه قرباناً لربها؛ تقسمه بينه وبين رب السماء”.

وتابعت “هذا التشريع الذكوري الذي طوق به التراث ولا زال أعناق النساء فسجنّ أنفسهن بأنفسهن، يكذّبه القرآن الكريم، فالحكمة الوحيدة لعددية العدة؛ (العدة وليست الحبس) هو التأكد من خلو الرحم (.. يتربصن بأنفسهن أربعة أشهر وعشراً) يتربصن أي ينتظرن فلا يتزوجن”.

ولقي مقال الكاتبة السعودية، انتشاراً واسعاً على مواقع التواصل الاجتماعي، لاسيما المقاطع التي تتحدث فيه عن فترة العدة للنساء، وسط انتقادات واسعة لها من قبل المدونين الذين كان بينهم علماء دين معروفين.

وقال الداعية السعودي المعروف محمد الشنار، معلقاً على الهاشتاج المتفاعل على تويتر “#حصه_ال_الشيخ_تتطاول_علي_الشرع” “انتظروا منعها، ياحصة لقد قلت شيئا إدا !، الله يقول (يتربصن بأنفسهن أربعة أشهر وعشرا)”.

وكتبت الأكاديمية السعودية نورة خالد السعد “المطالبة بمحاسبتها ومسئول الصحيفة التي تنشر هذا الغثاء الذي ينكر أحكام الشريعة في بلد نظام حكمها هو الإسلام، تعودت على التطاول على الشريعة ولهذا محاسبتها مطلب شرعي ردعاً لها ومن على شاكلتها من النسويات المتحديات للشريعة”.

كما طالب عدد من المغردين السعوديين بضرورة تدخل أسرة آل الشيخ التي تنتمي لها الكاتبة لوقف تجاوزها على حد تعبيرهم تجاه الشريعة الإسلامية، لا سيما وأن أسرة آل الشيخ ينتمي لها الشيخ محمد بن عبدالوهاب، مؤسس الفكر الوهابي المتبع في المملكة.

فيما طالب عضو هيئة التدريس بجامعة أم القرى، وعضو رابطة علماء المسلمين، محمد بإغلاق صحيفة الرياض ومحاسبة رئيس تحريرها ومعاقبة الكاتبة لتطاولها على الشريعة، قائلاً في تغريدة له “ديننا أغلى”.

ونشر أحد المغردين صورة للعاهل السعودي الملك سلمان بن عبدالعزيز وهو ينظر إلى ساعته، في إشارة إلى توقع صدور أمر ملكي بمنع الكاتبة من النشر في وسائل الإعلام السعودية مجدداً.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع