نازحة من الأنبار تضع مولودها عند مدخل بغداد

نازحة من الأنبار تضع مولودها عند مدخل بغداد

المصدر: إرم- من أحمد الساعدي

وضعت امرأة نازحة من محافظة الأنبار غرب العراق، مولدها، الأربعاء، عند جسر بزيبز على الحدود بين العاصمة بغداد والأنبار حيث يشهد هذا الجسر ازدحاما كبيراً بسبب تزايد اعداد النازحين من المحافظة.

وذكرت وسائل إعلام عراقية أن سيدة تدعى “سليمة موسى الشمري” قد ضعت مولداً ذكراً فجر اليوم الأربعاء عند مدخل العاصمة بغداد.

وفي سياق آخر، أعلن رئيس مجلس قضاء العامرية في محافظة الأنبار شاكر محمود العيساوي، وفاة خمسة نازحين في جسر بزيبز، لافتاً إلى أن أسباب الوفاة نتيجة الحر والجوع والعطش.

وقال العيساوي في تصريح له اليوم إن “خمسة نازحين من أهالي الأنبار توفوا في جسر بزيبز الذي يربط قضاء عامرية الفلوجة ببغداد”، مبينا أن “هؤلاء المتوفين هم طفلين ونساء اثنين ورجل كبير بالسن”.

وأضاف العيساوي إن “أسباب الوفاة هي نتيجة الحر الشديد والجوع الذي أصابهم، بعد افتراش النازحين الأرض في عامرية الفلوجة”، محذراً من حدوث وفيات أخرى نتيجة الجوع والعطش والحر.

وقررت قيادة عمليات بغداد، أمس الثلاثاء (20 أيار 2015)، السماح لنازحي الأنبار بالدخول إلى العاصمة عبر جسر بزيبز بشرط وجود كفيل.

وانهارت الخطوط الدفاعية للقوات العراقية مساء يوم الأحد الماضي، أمام كثافة الهجمات التي شنها تنظيم “داعش” مستخدما الدبابات والمدرعات والعجلات المفخخة والقصف الصاروخي مما مكنه من السيطرة على جميع الحدود الإدارية لمدينة الرمادي.

وعززت الحكومة الاتحادية تواجد القطعات العسكرية في منطقة الخالدية (2 كم) شمالي الرمادي (1كم) عن قاعدة الحبانية الجوية التي تضم مستشاريين أميركيين ضمن خطة لبدء اقتحام مدينة الرمادي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع