موريتانيا.. التلوث البحري كبير والأسماك النافقة في تزايد

موريتانيا.. التلوث البحري كبير والأسماك النافقة في تزايد

المصدر: إرم- من سكينة الطيب

استنفرت السلطات الموريتانية في محاولة لمعالجة خطر التلوث الذي أدى الى نفوق الأسماك على شواطئ العاصمة.

ووصف الوزير الأول الموريتاني يحي ولد حدمين التلوث التي تعرضت له المياه الإقليمية لموريتانيا بأنه ”كبير“، مردفا أن الخسائر التي ترتبت عليه كثيرة“، داعيا المواطنين إلى التجاوب مع إغلاق الشاطئ في المناطق التي أعلنتها السلطات.

وبدأت السلطات يوم الثلاثاء في إجراءات تنظيف الشاطئ، ومتابعة البحث لتحديد مصدر التلوث، حيث أخذت السلطات عينات من الزيوت، لتحديد نوعيتها بشكل تقريبي.

ووجدت عينات من الدلفين ميتة على شواطئ العاصمة اضافة الى عدد من السلاحف البحرية والأسماك.

وكان وفد وزاري اجتمع باللجنة الفنية متعددة القطاعات لمتابعة خطة مكافحة التلوث البحري (بوليمار) الخاصة بمكافحة التلوث بالزيوت النفطية. وخلال الاجتماع استعرضت اللجنة الفنية التي يرأسها خفر السواحل الموريتاني، عمليات الرقابة والتقييم التي تجريها منذ ظهور البقع الزيتية يوم الجمعة الماضي.

وأكد آمدي كمرا وزير البيئة والتنمية المستدامة في تصريح صحفي بعد انتهاء الاجتماع، أن عمليات الرقابة والتقييم التى تجريها اللجنة الفنية لخطة (بولمار) المنعقدة بصفة دائمة منذ ظهور هذه البقع أظهرت أن الوضعية لاتزال مستقرة.

وأضاف أن الاجتماع قرر تقسيم المنطقة المتضررة من هذه البقع الممتدة من المرفإ القديم حتى ”منتزه السلطان“ شمالا إلى منطقتين بهدف تسريع وتيرة عملية التنظيف الميكانيكي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com