مقتل العشرات بزلزال جديد هزّ الهيمالايا

مقتل العشرات بزلزال جديد هزّ الهيمالايا

كاتمندو- هز زلزال قوي منطقة الهيمالايا مجددا اليوم الثلاثاء، مما تسبب في مقتل 58 شخصا على الأقل في نيبال والهند والصين وأثار مخاوف جديدة بعد أسابيع فقط من وقوع زلزال كبير أودى بحياة الآلاف في نيبال.

ووقع الزلزال الذي بلغت قوته 4ر7 على مقياس ريختر الساعة 0705 بتوقيت جرينتش بالقرب من الحدود الصينية، حسبما قالت هيئة المسح الجيولوجي الأمريكية. وكانت المنطقة قد بدأت تتعافى من زلزال بلغت قوته 8ر7 على مقياس ريختر ضربها في 25 نيسان/أبريل، وتركز في شمال غرب العاصمة كاتمندو، وأودى بحياة أكثر من 8000 شخص.

وقال المتحدث باسم وزارة الداخلية لاكسمي دهاكال “ تلقينا تقارير تفيد بمقتل 40 شخصا وإصابة 1129 آخرين حتى الأن ”، مضيفا أن الزلزال ضرب 32 من بين 75 منطقة .

وأضاف “ منطقتا دولاكا وسيندهوبالشوك، مركزا الزلزال والهزات الارتدادية الأكثر تضررا“ مشيرا إلى أنهما ”في حالة سيئة بالفعل بسبب الزلازل السابقة“، وقال ”نتوقع حدوث دمار كامل في بعض القرى في هذه المناطق ”.

وقال المتحدث إن الزلزال أدى لوقوع 12 انهيار أرضي على الأقل.

وقد حث رئيس وزراء نيبال سوشيل كويرالا مواطنيه خلال مؤتمر صحفي بالعاصمة كاتماندو اليوم على ”عدم الإصابة بالذعر“ بعد تعرض البلاد لهزة أرضية.

وقال كويرالا ”إنها تابع زلزالي .. أرجوكم لا تصابوا بالذعر.. نحن نعتقد أننا سوف ننجو ببطء من هذه الكارثة الطبيعية“ وطالب النيباليين ”بعدم عرقلة عمليات الاغاثة“.

وأضاف أن ”فرقة الاغاثة تم ارسالها، وسوف نستخدم جميع الموارد والمعدات المتاحة للحكومة في عمليات البحث والانقاذ“.

وأشار إلى هذا الزلزال هو ”كارثة طبيعية وسوف يتعين علينا أن نواجهها بشجاعة وصبر“.

وفي الصين، لقيت امرأة حتفها إثر سقوط كتل حجرية عليها خلال الزلزال.

وفي نيودلهي، أعلن مسؤولون أن 17 شخصا لقوا حتفهم وأصيب 39 آخرون في الهند جراء الزلزال الذي هز نيبال المجاورة.

وقال المتحدث باسم وزارة الداخلية الهندية ”كيه.إس دهاتواليا“ إن 16 حالة وفاة وقعت في ولاية بيهار، فيما سجلت حالة وفاة واحدة في أوتار براديش ، وانهارت منازل ومباني في المنطقة.

وأفاد المسؤول بمكتب إدارة الكوارث في ولاية بيهار ،سونيل كومار، بأن الكثير من المنازل والمباني تهدمت جراء الزلزال ، وأن السلطات تقدر الخسائر.

وعلقت خدمات قطارات الأنفاق في العاصمة الهندية نيودلهي، فيما أظهرت لقطات تليفزيونية عمليات إجلاء تلاميذ من المدارس.

وقال مانبير سينج، الذي يعمل في ضاحية جورجاون في نيودلهي :“لقد كان حقا أمرا مخيفا .. كان مكتبي وجهاز الكمبيوتر الخاص بي يهتزان . لقد هرع الجميع على الدرج للفرار“.

في غضون ذلك، قال متحدث باسم الجيش الأمريكي إن مروحية عسكرية أمريكية فقدت في نيبال بينما كانت في مهمة لمساعدة ضحايا الزلازل الأخير في البلاد.

وكانت المروحية وهي من طراز ”يو اتش 1 واي هيوي“ تقل جنديين نيباليين وستة من مشاة البحرية الأمريكية“، حسبما أفاد الميجور ديف ايسبيرن، المتحدث باسم القيادة الأمريكية في المحيط الهادي، في رسالة بالبريد الإلكتروني.

وقال ايسبيرن إن المروحية فقدت بالقرب من منطقة تشاريكوت في نيبال وأن عملية البحث عنها جارية.

وقالت وزارة الخارجية الأمريكية إن فرق البحث والانقاذ الأمريكية التي كانت تستعد لمغادرة نيبال ”عادت إلى العمل“ بعد الزلزال الذي وقع اليوم الثلاثاء بالتنسيق مع الجيش الامريكي.

وأضافت أن نيشا بيسوال، مساعدة وزير الخارجية لشؤون جنوب ووسط آسيا ستمضى قدما في زيارتها المقررة سابقا إلى نيبال، حيث ستجتمع مع قادة الحكومة النيبالية ومع السفير الأمريكي لبحث عمليات الإغاثة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة