زلزال نيبال يقصّر جبال الهيمالايا

زلزال نيبال يقصّر جبال الهيمالايا

أنقرة ـ تسبب الزلزال العنيف، الذي شهدته نيبال في 25 نيسان/ ابريل المنصرم، في تقصير أجزاء من سلسلة جبال الهيمالايا، التي تعد من أكبر وأعلى السلاسل الجبلية في العالم، وذلك بمقدار متر.

وقال الخبير في مركز المسح الجيولوجي الأميركي، ريتشارد بريغس، إن ”الزلزال أدى إلى انخفاض ارتفاع جبال الهيمالايا في منطقة لانغتانغ، مترا واحدا، على مسافة تمتد لنحو 100كم شمال غرب العاصمة النيبالية كاتماندو.

 وأشار بريغس، في حديث مع هيئة الإذاعة البريطاينة بي بي سي.، إلى حدوث انخفاض في جبل إيفرست، الذي يعد أعلى قمة في العالم، ويبلغ ارتفاعه 8 آلاف و848 مترا، شرقي لانغتانغ، وفق صور الأقمار الاصطناعية.

بدوره قال الباحث الجيولوجي في المركز الألماني للطيران والفضاء، كريستيان مينيت، إن صور الأقمار الصناعية تظهر حدوث انخفاض بمقدار متر ونصف المتر، في المنطقة الجبلية شمال كاتماندو، مشيرا إلى أن جبال منطقة لانغتانغ ومحيطها انخفضت ما بين 0.7 و1.5 متر، فيما شهدت كاتماندو الواقعة جنوب السلسلة الجبلية، وجوارها ارتفاعا.

أما الأستاذ تيم رايت، من جامعة ليدز، فقال ”إن حدوث مثل هذه الانخفاضات والارتفاعات، يعد طبيعيا في الزلازل الكبيرة“.

يذكر أن الانهيارات الأرضية والثلجية في الهيمالايا، جراء الزلزال الذي كان بقوة 7.8 درجة، أدت إلى فقدان العديد من السياح المحليين والأجانب، في  لانغتانغ.

وبحسب الأرقام الرسمية، فقد 7700 شخص حياته في الزلزال، وسط توقعات بارتفاع أعداد القتلى نتيجة وجود بعض المناطق الريفية التي لم تصلها بعد فرق البحث والإنقاذ.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة