غزية تصل العالمية بتصاميمها

غزية تصل العالمية بتصاميمها

المصدر: إرم - رموز النخال

تمتلك نوال عبد الله  ”44 عاماً“ مشغلاً للحياكة والتطريز في غزة، يعمل فيه 10 نساء أخريات، استطاعت أن تحتضن إبداعاتهن، وتبث لديهن مشاعر التحدي، لتخطي حواجز الخوف والفقر، والحرمان، فمنهن من فقدت زوجها ومعيلها، وأخريات لم يحالفهن الحظ في مواصلة تعليمهن.

وعملت  نوال منذ طفولتها في مجال الزراعة، لمساعدة أبيها الذي كان يعيل 11 فرداً، فأصبحت تشتري الخضار من أصحاب الأراضي، وتبيعها فيما بعد في الأسواق، لتترك العمل الزراعي فيما بعد، و تتعلم الحياكة والتطريز وتضع بصمتها الخاصة.

وفي بداية حياتها كانت تخاف من مغادرة محيط بيئتها، و بعد أن أصبحت صاحبة مشغل انطلقت للحياة والعمل الميداني والمشاركة في كافة الأنشطة والفعاليات ذات الصلة بواقع المرأة .

شاركت نوال في عددٍ من المعارض العالمية، التي أقيمت في إيطاليا، لطرح تصاميمها الإبداعية، وتسويقها في الخارج، إضافة لطرح منتجاتها محلياً، عبر العطاءات، والتعاقد مع المؤسسات، والفنادق والمستشفيات.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com