مهرجان عمان للجاز.. احتفال بالتنوع والاندماج الثقافي

مهرجان عمان للجاز.. احتفال بالتنوع والاندماج الثقافي

المصدر: إرم - تهاني روحي

اختتمت في العاصة الأردنية عمان يوم الثلاثاء، فعاليات ”مهرجان الجاز“، وذلك بعد أن قدم مجموعة كبيرة ومتنوعة من موسيقى الجاز للجمهور الأردني.

 ونظم هذا الحدث الأقليمي السنوي، مجموعة من المنظمات الرائدة في الأردن، أهمها (اورانج رد).

 ويهدف المهرجان الى أن تصبح الأردن وجهة رئيسية لموسيقى الجاز في الشرق الأوسط، من خلال الحفاظ على المهرجان السنوي المعترف به على خريطة مهرجانات موسيقى الجاز دوليا.

أما الفنانون الذين شاركوا في المهرجان هم: ”باتيري دانس (نيويورك) وبلاك آيس (الأردن) بالاشتراك مع الفنان هاني متواسي، كاتيا كراسوفا (أوكرانيا)، ثلاثي مارك بيرينوا (سويسرا)، فرانز فون تشوسي (ألمانيا) بمشاركة الفنانة ليلى الصباغ (فلسطين)، ميشيل راوندز (أستراليا) وبلاك آيس (الأردن)، نوردينيانز (هولندا)“.

ويسعى المهرجان بأن يصبح مقصدًا لمحبي الجاز والموسيقى في منطقة الشرق الأوسط من خلال ديمومته كفعالية سنوية وكمهرجان مثبت على خريطة مهرجانات موسيقى الجاز في العالم.

وقدمت مغنية الجاز الأسترالية راوندز والفرقة، عددا من المقطوعات الغنائية والموسيقية من موسيقا الجاز بمختلف التوزيعات.

تعتبر راوندز من الجيل الثالث للمغنين المحترفين في العائلة، حيث سبقها والدها ومن قبله جدتها.

كما قدمت فرقة نوردينيانز القادمة من امستردام في هولندا، ليلة جاز رائعه، حيث عزف أوين فان جيل (فيولا) ومارك توينسترا (جيتار) ونيتي رانجان بسواس (ايقاعات) لأول مرة معا.

 وتقول سوسن حبيب إحدى المنظمات للمهرجان: “ لقد سعينا لتعزيز التجربة الجماهيرية من خلال توفير تلك الحفلات وبأسعار زهيدة حتى لا تقف عائقا أمام الحضور ( 7 دولارات)“.

 وتضيف: “ نطمح في اورانج رد المؤسسة المنظمة لللمهرجان، إلى تطوير واستدامة قطاع الموسيقى المستقلة وإلى مزيد من التعاون بين الثقافات وتشجيع تنوع أشكال التعبير الثقافي، مع التأكيد على أهمية الهوية الثقافية.“

 1 2 3 5 4

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة