انتشال 200 جثة من مجزرة سبايكر في العراق

انتشال 200 جثة من مجزرة سبايكر في العراق

المصدر: إرم- من محمد وذاح

قالت لجنة ضحايا مجزرة ”سبايكر“، اليوم الثلاثاء، إنها انتشلت إلى الآن 200 جثة للطلاب المغدورين في القاعدة العسكرية بمحافظة صلاح الدين، شمال العراق.

وأوضحت اللجنة التابعة لمجلس الوزراء العراقي في بيان صدر على هامش لقاءها بالنائب الأول لرئيس البرلمان، همام حمودي، أنها لا ”تمتلك الإمكانيات المادية والبشرية والمعدات الفنية خاصة بالقياس الى العدد الكبير من المقابر الجماعية لضحايا مجزرة سبايكر في محافظة صلاح الدين“.

وأكدت اللجنة على ”إمكانية اكتشاف مقابر جماعية أخرى في محافظة الأنبار في حال استكمال تحريرها، لأنها شهدت مجازر إبادة جماعية“.

ونوهت اللجنة الحكومية الى ”التزامها بإتباع المعايير الدولية في الحفر وانتشال رفات الضحايا، بجانب ضعف امكانياتها والأعداد الهائلة للمقابر“، مبينة أن ”هذا الأمر يجعل من المهمة صعبة نسبياً وتستغرق فترة زمنية ليست بالقصيرة“.

من جانبه، دعا نائب رئيس البرلمان همام حمودي، اللجنة إلى ”ضرورة الإسراع بعمل لجنة مقابر سبايكر ومكاشفة اسر الشهداء ومجلس النواب وتدويل القضية، فضلاً عن ضرورة اشراك المنظمات الدولية كشاهد على الجريمة“.

وطالب حمودي بـ“أشراك الأمم المتحدة والمنظمات الإنسانية ودول العالم الصديقة لتسريع وتيرة عمل اللجنة وكشاهدة ومساعدة، ولكي تبقى في ذهن العالم بشاعة عصابات داعش، وعدالة قضيتنا وعظمة مأساتها“.

ولا يزال الغموض يلف الجهة التي أعدمت 1700 عسكريا بقاعدة ”سبايكر“ العسكرية، بمحافظة صلاح الدين الصيف الماضي، إذ يتهم بعض الشيعة عشائر موالية لنظام الرئيس العراقي الأسبق صدام حسين بذلك، قبل دخول مسلحي تنظيم ”داعش“ إلى تكريت، فيما يقول سياسيون سُنة إن “داعش” مسؤولة عن مقتلهم.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة