كوثر البشراوي تثير ضجة بتقبيل حذاء جندي سوري (فيديو)

الإعلامية التونسية كوثر البشراوي تثير جدلا واسعا بعد قيامها بتقبيل حذاء لجندي سوري على قناة سورية.

المصدر: إرم - سماح المغوش

أثارت الإعلامية التونسية، كوثر البشراوي، في تصريحات لها على قناة ”حلب“ الموالية للنظام السوري، جدلا واسعا واستنكارا في صفوف المعارضين، بعد قيامها بتقبيل حذاء عسكري لأحد الجنود السوريين على الهواء مباشرة.

وفي اللقاء التلفزيوني احتضنت الإعلامية التونسية الحذاء وقامت بتقبيله، مؤكدة أن السلام لن يحل إلا من خلاله.

وشرحت ”البشراوي“ كيفية حصولها على الحذاء، ”البوط المقدس“ حسب تعبيرها، من الجندي، وقالت في هذا الشأن: ”أثناء زيارتي إلى منطقتي صيدنايا ومعلولا في ريف دمشق قبل مدة، قلت لأحد الجنود (والله لن أغادر حتى أحصل على فردة بسطارك)، فتحين الفرصة في وقت الغداء وذهب إلى منزله وأحضر لي ”فردة“ بسطار آخر لديه كهدية لي“.

وتابعت الإعلامية التونسية وهي تقبل وتحتضن ”البسطار“: ”هذا ما اشتهيته من سوريا، هذا البوط العسكري هو من سيفرض السلام، هؤلاء الجنود الأبطال ضحوا بدمائهم من أجل السلام، ولأجل أمة بأكملها“.

ولم تكتفي كوثر بذلك بل أضافت قولها: ”هذا البوط غير مبطن، لا يدفئ أقدامهم، ولا يحمي من دخول الماء إليها“.

وتقبيل ”البوط“ العسكري للجندي السوري لم يمر بسلام، بل أشعل التعليقات على مواقع التواصل الاجتماعي حيث أبدى مؤيد الأسد إعجابهم بالخطوة معتبرين أن الجندي السوري يستحق، بينما فتح المعارضون النار على الإعلامية من خلال هاشتاغ #كوثر_البشراوي.

 وأشاد (SSO) بالإعلامية التونسية، بقوله: ”هذه المرأة العربية الحرة الأصلية، لتحيا هذه المرأة الكريمة، لتحيا هذه الفضيلة الرائعة، لله درك كم وضعت النقاط على الحروف، وكم رسمت للقيم دور، بجد أنت أمة يا كوثر. ليباركك الله جل وعلا وليحفظك من كل سوء أيتها الشريفة الحرة في زمن قلت فيه الحرائر الشريفات“ .

في حين قدم (ولهان) عرضا لها: ”أنا أفتح لك قناة واتكوني أنت فيها مديرة ورئيسة وأنت يا كوثر والله امرأة شريفة وحرة أصيلة وربي يحفظك من كل سوء يارب“.

وقالت (تراويج) بدورها: ”أنت من نسل الشرفاء ياكوثر، حبيتك من أول يوم رأيتك فيه بالأم بي سي، أحرجت المذيعة بأدب، أيتها الطاهرة“.

وحيّت (تكوين) الإعلامية: ”رحم الله بطنا حملكِ يا سيدة كوثر“.

وقال (شارمان): ”شريفه وعفيفه وقويه ترفعي رأس كل تونسي وكل عربي ومسلم يا كوثر هذا هو مثال المرأة العربية، الصح هذه هي النفسية الصح رغم أنها كانت قادرة بجمالها فقط أن تكون أشهر مذيعة عربية في أشهر البرامج، الله ينصرها“.

 وعلى الجانب المعارض، قالت (كويتية أصيلة): ”يقولون ماذا استفدتم من الثورات غير الدمار ونقول يكفي أنها كشفت لنا حقيقيه عقلية هؤلاء من كنا نسميهم مفكرين وكتاب ونحترمهم“.

وأيد (ناصر بن غيث) رؤية  (كويتية أصيلة) بقوله: ”يا الله كم أسقط الربيع من أقنعة“.

وعبر (أبو محمد أبو زيد) عن حال ”البشراوي“ باستخدامه عنوان رواية احلام مستغانمي الشهيرة ”الأسود يليق بك“ بقوله: ”البسطار يليق بك!“.

وتساءلت (ندى) بدورها: ”تُقّبل بسطار جندي سوري! ماذا عن أقدام آلاف الاطفال الذين تطايرت أشلائهم بسبب براميل بشار؟! كيف أنحدرت لتصبح أرخص من حذاء!“.

واكتفى (أبو شلاخ الليبرالي) بأبيات شعر منددة: ”أرفعك بيدي للسما ترجع تطيح،، قلّي شسوي فيك لا صرت واطي“.

واستخدم (أحمد مطر) بيت شعر في تعبيره عن الموقف: ”ومَن يتهيَّب صعود الجبال ** يَعِش أبَدَ الدهر بين (الجِزَم)“.

وبادر (محمد الحضيف) بدوره: ”لا تأسَ على ”النعال“ إذْ تنشدُ مجداً بتقبيل النعال.. فكل النعال إلى نعال“.

وبدأت الإعلامية كوثر البشراوي (تونسية الأب إيطالية الأم) مسيرتها المهنية مع قناة ”أم بي سي“ في عام 1994، وتنقلت بعدها في عدة قنوات عربية، قبل أن تبدأ حملة تأييد واسعة للنظام السوري مع اندلاع ”الربيع العربي“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com