الكونغو تحظر ارتداء النقاب في الأماكن العامة

الكونغو تحظر ارتداء النقاب في الأماكن العامة

الكونغو برازافيل- قررت الحكومة الكونغولية حظر ارتداء النقاب في الأماكن العامة، مبررة قرارها بقلق السلطات من ”المخاطرات“ التي ينطوي عليها السماح بارتداء هذا اللباس.

هذا القرار أعلنه وزير الداخلية الكونغولي، زيفيرين مبولو، مساء الأربعاء، أمام وفد من المجلس الإسلامي للكونغو (الذين ينتخب أعضاؤه من قبل الطائفة المسلمة المحلية).

واعتبر الوزير، أن ”زيا يغطي كامل الوجه هو خيار شخصي، وينبغي من هذا المنطلق ألا يلبس إلا في البيوت“.

وأضاف: ”ظاهرة ارتداء النقاب انتشرت بكثرة، وهذا يثير اهتمامي كوزير“.

وبرر زيفيرين هذا القرار بـ“المخاطرات التي يمكن أن ينطوي عليها ارتداء النقاب؛ حيث قد يوفر فرصة لمن لا وثائق لهم للاختلاط بالسكان“.

من جهته، قال رئيس المجلس الإسلامي بالكونغو، الحاج جبريل بوباكا، إنه سيقوم في خطوة أولى بإخطار الطائفة المسلمة بهذا القرار.

 ويعيش نحو 800 ألف مسلم اليوم في الكونغو برازافيل (5.8% من عدد السكان)، 20% منهم من أصول توغولية، حسب التقديرات الرسمية.

ويعتبر هذا القرار الأول من نوعه الذي يفرض قيودا على اللباس في القانون التوغولي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com