مجدي أبوعميرة: الدراما المصرية تعاني من المسلسلات ”المسلوقة“

المخرج يقرر عرض "زمن نجيب وبديعة" بعد الموسم الرمضاني، لأنه يحتاج إلى أن تتم مشاهدته بتمعن وبأجواء هادئة، بعيدًا عن زحام الأعمال التليفزونية.

المصدر: إرم- من كارما رامي

أكد المخرج المصري مجدي أبوعميرة  أن هناك مؤامرة على الدراما المصرية، لطمس العقلية والهوية المصرية، حيث انتشرت الأعمال ”المسلوقة“ التي لا ترتقي لدخول بيت المشاهدين في رمضان، بسبب كثرة مشاهد البلطجة والمخدرات والألفاظ الخارجة.

وقال أبوعميرة، أنه سيبدأ خلال الأيام المقبلة تصوير مسلسله الجديد ”زمن نجيب وبديعة“، بعد موافقة لطيفة على أداء دور بديعة مصابني.

وأشار في مقابلة خاصة مع شبكة ”إرم“ الإخبارية، إلى أن المسلسل لن يعرض خلال رمضان القادم، لافتًا إلى أنه يحتاج إلى أن تتم مشاهدته بتمعن وبأجواء هادئة، بعيدًا عن زحام الأعمال التليفزونية، مضيفًا أن أفضل شيء حدث مؤخرًا هو خلق موسم للدراما خارج رمضان.

ولفت إلى أن النجمين صلاح عبدالله وأشرف عبدالباقي، تم ترشحيهما لأداء دور نجيب الريحاني ولكنهما اعتذرا، موضحا أن سيقوم بترشيح فنان شاب جديد، مثلما رشح الفنان الراحل خالد صالح للعمل معه في مسلسل ”محمود المصري“ بـ10 مشاهد فقط، ثم تحول بعدها إلى بطل مسلسلات.

وأشار أبوعميرة إلى أنه كان يرفض إخراج أي مسلسلات سير ذاتية، لكنه تحمس لهذا العمل لأنه يروي مأساة نجيب الريحاني، حيث مر بمراحل كثيرة بين الصعود والهبوط خلال حياته، مؤكدًا أن المسلسل مليء بالدراما الساخنة والتشويق الرائع.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com