شاب من غزة يصنع من النفايات ألعابا للأطفال

شاب من غزة يصنع من النفايات ألعابا للأطفال

المصدر: إرم- من رموز النخال

حول الشاب أيمن عيد المخلفات الدورية لألعاب ترفيهية وأخرى رياضية وعلمية ، لوقف ”التدهور“ البيئي فيغزة والاستفادة من مخلفات تعد ثروة لمن يحسن استغلالها.

و تمكن عيد من تطويع الكثير من المخلفات الصلبة مثل الحديد والخشب والبلاستيك والورق التي يعتقد الناس لوهلة أنها غير مفيدة، بيد أن استخدامه لها وتحويلها إلى ألعاب ووسائل تعليمية جاء لتحفيز الكثيرين وتشجيعهم على استغلالها.

وقالت لنا جبر إحدى القائمين على إعادة تدوير النفايات الصلبة، إن غزة تعاني من مشكلة النفايات بشكل كبير. وبينت أنه لا يوجد لدى المجتمع وعي كاف لاستغلال هذه النفايات والحد منها.

و شددت على ضرورة أهمية عملية إعادة استخدام النفايات لأنها تؤدي إلى تقليل التلوث والحفاظ على الموارد وإبطاء ملء مدافن المخلفات، داعية بلديات قطاع غزة إلى زيادة الاهتمام بهذا الجانب، ووضع حاويات متخصصة لرمي كل نوع من أنواع النفايات في الشوارع لتسهل عملية إعادة التصنيع التي تعتبر عملية ذات أهمية إلى جانب إعادة التدوير في التخفيف من أخطار النفايات.

ويُخلف الغزيون70 طنا من النفايات يوميا ”70% منها مخلفات طعام“ ، ويواجهون مشكلة كبيرة في إعادة تدويرها كونهم لا يمتلكون المشاريع التي تؤهلهم لذلك .

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com