السيستاني يدعو لخطط عسكرية شاملة لمواجهة داعش

السيستاني يدعو لخطط عسكرية شاملة لمواجهة داعش

المصدر: بغداد- من أحمد الساعدي

دعا عبد المهدي الكربلائي ممثل المرجع الشيعي البارز في العراق، علي السيستاني، الحكومة العراقية إلى ضرورة وضع خطط عسكرية شاملة وسريعة لمواجهة عناصر تنظيم داعش الذي بأت يتقدم في مناطق محافظة الأنبار غرب العراق.

وجدد ممثل السيستاني في خطبة صلاة الجمعة بمحافظة كربلاء، دعوته إلى ضرورة مشاركة أبناء المناطق التي يسيطر عليها داعش في تحريرها وتخليصها من شرور التنظيم، محذراً من ”الاسترخاء“ في المناطق المحررة.

وانتقد الكربلائي محاولة التمييز الطائفي بين المقاتلين، وفيما طالب الحكومة بإعادة النظر بقرار التسعيرة الجديدة للكهرباء، مشيراً إلى أنه ”لا مانع من مشاركة أبناء غير تلك المناطق من العراقيين بتحريرها من الإرهاب، ممن لهم القدرة على ذلك وأن اختلفت عناوينهم وانتماءاتهم فإنهم يبقون أبناء وطن ومصير واحد، لأن بقاء تلك المناطق تحت سيطرة الإرهاب يعرض مناطقها المجاورة لخطر دائم“، متسائلا ”كيف يمكن توفير الأمن والاستقرار لبغداد أن بقيت أجزاء مهمة من محافظة الأنبار تحت سيطرة الدواعش“.

ولفت الكربلائي إلى أن ”بعض المواقع التي يسيطر عليها داعش أو يسعى للسيطرة عليها هي ذات صفة سيادية وطنية وان استرجاعها أو حمايتها لا يخص أصحاب دين أو مذهب أو قومية معينة من العراقيين كحقول النفط والمصافي والقواعد العسكرية والمنافذ الحدودية“، منتقدا ”محاولات البعض في الداخل والخارج التفرقة والفصل بين المقاتلين من مختلف المكونات العراقية وإلصاق عناوين طائفية بالبعض ممن يقاتلون إلى جانب قوات الجيش لهدف وطني وليس طائفي أو فئوي“.

وفي سياق آخر أكد ممثل المرجعية الدينية العليا، أن ”تسعيرة الكهرباء الجديدة لا تسمح للمواطنين من الطبقة الوسطى والفقراء الاستفادة من الطاقة“، مطالبا ”الحكومة المركزية بإعادة النظر بقرار تسعيرة الكهرباء الجديدة ومراعاة الوضع المعاشي للمواطنين في البلاد لا سيما وان اغلبهم من الطبقة الوسطى والفقراء“.

ودعا الكربلائي ”المواطنين إلى ترشيد الاستهلاك في الطاقة الكهربائية في جميع مجالات حياتهم“، مؤكدا أن ”ذلك أصبح مسؤولية شرعية ووطنية وأخلاقية“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com