الأمم المتحدة: سوريا على رأس قائمة العنف الجنسي

الأمم المتحدة: سوريا على رأس قائمة العنف الجنسي

دمشق – أدرج الأمين العام للأمم المتحدة، بان كي مون، ست دول عربية بينها سوريا على قائمة الدول التي يتم فيها استخدام العنف الجنسي سواء من قبل جماعات مسلحة أو من قبل أفراد حكوميين، وفقاً لما صرحت به زينب بانغورا، الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة المعنية بالعنف الجنسي في حالات الصراع، خلال مؤتمر صحفي عقد في مقر المنظمة بنيويورك في الولايات المتحدة.

وبحسب تقرير للمنظمة الدولية من المفترض تقديمه إلى مجلس الأمن الدولي اليوم الأربعاء، فقد ”تم استخدام العنف الجنسي (ضد النساء والأطفال) في كل من سوريا، واليمن، وليبيا، والعراق، والسودان، والصومال، وذلك خلال الفترة من يناير/ كانون ثاني إلى ديسمبر/ كانون أول من العام الماضي 2014، وهي الفترة الزمنية التي يغطيها التقرير“.

كما يوثّق التقرير عدة حالات عنيفة من الانتهاكات الجنسية في هذه البلدان الستة، إضافة إلى ثلاث عشرة دولة أخرى، في أفريقيا وأوروبا وآسيا، من بينها أفغانستان والبوسنة والهرسك وجمهورية أفريقيا الوسطى ومالي وميانمار، ويستند على الحالات التي وثقتها بعثات حفظ السلام التابعة للأمم المتحدة، وكذلك البعثات القُطرية في البلدان التسعة عشر.

وأكدت المسؤولة الأممية أن ”حالات العنف الجنسي الموثقة في التقرير، ليست سوى مؤشر على حجم وطبيعة العنف الجنسي على الصعيد العالمي“.

لكنها استدركت قائلة إن ”تزايد وجود المرأة في مناصب استشارية عامة أدى إلى مساهمة ملموسة في تحسين نوعية المعلومات والتحليلات الخاصة بمكافحة العنف الجنسي وعلاوة على ذلك، منذ إنشاء منصب الممثل الخاص بشأن العنف الجنسي في حالات الصراع، استطعنا تحقيق مكاسب مع السلطات الوطنية في تلك الدول، لكن تحديات جسام لا تزال قائمة“.

ودخلت الأزمة السورية في مارس/ آذار الماضي عامها الخامس، وحصدت حتى الآن أكثر من 215 ألف شخص، ومئات الآلاف من الجرحى والمعتقلين، وأكثر من 10 مليون نازح ولاجئ، كما أن قصص التعنيف النفسي والجسدي ”باتت جزءاً من سلوكيات المسلحين عموماً على مختلف الرقع في سوريا“ حسب مراقبين.

91 (1)

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com