فصل موظفين في مطار سعودي بسبب إلقائهم حقائب المسافرين

ناشطون يتداولون مقطع فيديو يظهر عاملين يقومان بإلقاء حقائب المسافرين بعنف على السير الخاص بنقل العفش من وإلى الطائرات بمطار الملك خالد الدولي في العاصمة الرياض.

المصدر: إرم- من ريمون القس

أنهت الهيئة العامة للطيران المدني في السعودية خدمات خمسة من العاملين بالشركة السعودية للخدمات الأرضية إثر واقعة مناولة أمتعة الركاب بطريقة غير لائقة.

وتداول ناشطون في مواقع التواصل الاجتماعي، خلال الأيام الأخيرة، مقطع فيديو أظهر عاملين يقومان بإلقاء حقائب المسافرين بعنف على السير الخاص بنقل العفش من وإلى الطائرات بمطار الملك خالد الدولي في العاصمة الرياض.

وعلى إثر الفيديو، الذي شكل حالة إنزعاج داخل المجتمع السعودي من تصرف العاملين، تم تشكيل لجنة خاصة للتحقيق في الحادثة.

وتضمن قرار ”الهيئة“ إنهاء خدمات مُشرِفين وعَامِلين من منسوبي الشركة السعودية للخدمات الأرضية بمطار الملك خالد الدولي أثبتت التحقيقات مسؤوليتهم عن الواقعة، وإخلالهم بواجباتهم الوظيفة.

وأعربت ”الهيئة“ عن ”شديد أسفها لهذه الواقعة“، وقالت إنها لن تتهاون في تطبيق اللوائح المنظمة للعمل في مطارات المملكة كافة، ودون أي مجاملة لأي موظف سعودي كان أم أجنبي، بما يكفل تقديم خدمات راقية للركاب من جميع مقدمي الخدمات وفق المعايير المعتمدة والمتعارف عليها.

وأوضحت أنها تعمل على تطبيق آلية جديدة لمناولة الأمتعة، وتحديث أنظمة المناولة في المطارات وصالات المسافرين الجديدة مع بدايات تشغيلها.

وكانت ”الهيئة“ قد أعلنت، مؤخراً، إنهاء الاحتكار بإدخال مشغل جديد للخدمات الأرضية وهي شركة ”سويس بوت“ السويسرية  SwissPort المتخصصة في تقديم خدمات مناولة العفش والمصنفة عالمياً في خدمات مناولة العفش، ومن المتوقع أن تباشر عملها نهاية العام الجاري.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com