محمد بن راشد شخصية العام الثقافية في ”زايد للكتاب“

محمد بن راشد شخصية العام الثقافية في ”زايد للكتاب“

أبوظبي – أعلنت جائزة الشيخ زايد للكتاب عن اختيار الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس دولة الإمارات العربية المتحدة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي ”شخصية العام الثقافية“ للدورة التاسعة 2015–2016.

وتقدّم الشيخ سلطان بن طحنون آل نهيان رئيس هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة رئيس مجلس أمناء الجائزة، بالتهنئة للشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، بمناسبة اختياره ”شخصية العام“.

وقال الشيخ سلطان إن ”اختيار الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم شخصية العام هو فخر لجائزة الشيخ زايد للكتاب، لأنه تكريم لشخصية كرّست جل جهودها للارتقاء بالدولة والمجتمع والنهوض بهما، في إطار رؤية حكيمة وازنت بين الحفاظ على هوية المجتمع وصلته بالجوانب المشرقة والخلاّقة في الموروث، والانفتاح على العصر وعلومه ومعطياته المعرفية والثقافية“.

وأضاف: ”لقد وافق هذا الاختيار أهله، ذلك أن الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم قائد ذو إسهامات فذة وإنجازات جمة، ووصلت روح الابتكار والإبداع لديه آفاقاً غير مسبوقة، في مختلف أبعاد العطاء المعرفي والمجتمعي والإنساني والإبداعي على المستويين العربي والعالمي“.

وجاء الإعلان عن اختيار الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم خلال مؤتمر صحافي عقد بفندق ”قصر الإمارات“ في أبوظبي الأربعاء، بحضور عضو مجلس أمناء الجائزة والمدير التنفيذي لدار الكتب الوطنية جمعة القبيسي.

من جهته أكد الدكتور علي بن تميم أمين عام جائزة الشيخ زايد للكتاب، أن الجائزة تعتز باختيارها هامة وطنية وعالمية استثنائية، هي شخصية الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم لتكون شخصية العام 2015.

وقال إن ”مجلس الأمناء وهيئتها العلمية رأيا في حيثيات منح الجائزة، أن الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم هو واحد من أبرز صنّاع التحوّل في مختلف حقول التنمية الثقافية ولا تزال بصمته الفريدة وجهوده الحثيثة تمتد إلى ربوع الأرض كافة، تثري الثقافة العربية إبداعاً وفكراً، وتنشر روح التسامح وقيم الأصالة والتعايش السلمي، وتبث الطاقة الإيجابية والأمل، وتشجع على التميّز والريادة في شتى المجالات“.

وكانت ”جائزة الشيخ زايد للكتاب“ قد أعلنت مؤخرا أسماء الفائزين في دورتها التاسعة في باقي الفروع، حيث فاز كل من الكاتب والصحافي الفلسطيني أسامة العيسة بجائزة ”الآداب“ عن روايته ”مجانين بيت لحم“، والبروفيسور الياباني هاناوا هاروو بجائزة ”الترجمة“ عن ترجمة ثلاثية نجيب محفوظ الشهيرة.

كما فاز المؤرخ والكاتب الياباني سوغيتا هايدياكي بجائزة ”الثقافة العربية في اللغات الأخرى“ عن كتابه ”تأثير الليالي العربية في الثقافة اليابانية“، في حين فازت الدار العربية للعلوم ناشرون اللبنانية بجائزة ”النشر والتقنيات الثقافية“.

وقد أعلن مجلس أمناء الجائزة عن حجب الجائزة في فروع ”التنمية وبناء الدولة“ و“الفنون والدراسات النقدية و“المؤلف الشاب“ وفرع ”أدب الطفل والناشئة“، وذلك لأن الأعمال المشاركة لم تحقق المعايير العلمية والأدبية ولم تستوف الشروط العامة للجائزة.

وتقدم شيخ الأزهر الشريف، الدكتور أحمد ‫لطيب، بالتهنئة للشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، على اختياره شخصية العام الثقافية.

وقال شيخ الأزهر، في بيان له ”إن هذا  التكريم جاء تكريسًا لجهود ثقافية ضخمة تخطت حدود دولة الإمارات ولمستها باقي الدول العربية والإسلامية“.

ويقام حفل تكريم الفائزين بالتزامن مع معرض أبوظبي الدولي للكتاب والذي يقام خلال الفترة من 7-13 مايو 2015، حيث يمنح الفائز بلقب ”شخصية العام الثقافية“ ”ميدالية ذهبية“ تحمل شعار جائزة الشيخ زايد للكتاب وشهادة تقدير بالإضافة إلى مبلغ مليون درهم إماراتي.

في حين يحصل الفائز في الفروع الأخرى على ”ميدالية ذهبية“ و“شهادة تقدير“، بالإضافة إلى جائزة مالية بقيمة 750 ألف درهم.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com