أسواق الأسهم العربية.. الهدوء سيد الموقف

أسواق الأسهم العربية.. الهدوء سيد الموقف

دبي- استمرت حالة الترقب والهدوء في غالبية أسواق المال العربية خلال تعاملات الثلاثاء، وذلك مع تواصل إفصاح الشركات المدرجة عن نتائجها المالية للربع الأول.

وبينما تباطأ ارتفاع المؤشر العام للبورصة المصرية، عكس سوق دبي المالي اتجاهه ليتصدر قائمة الأسواق الأكثر ارتفاعاً، في حين أغلق سوق الأوراق المالية السعودية على تراجع وتواصل انخفاض البورصة القطرية لليوم الثالث. ويرجع الخبراء حالة الترقب هذه إلى موسم الإعلان عن النتائج المالية ودخول الأسواق مرحلة الركود النسبي صيفاً.

وارتفع سوق أبوظبي للأوراق المالية بنسبة 0.04% بعد تداول 152,492 مليون سهم بقيمة 241 مليون درهم، أما في دبي، فأغلق سوق دبي للأوراق المالية تعاملاته مرتفعاً بنسبة 1.42% بعد تداولات تجاوزت قيمتها 623 مليون درهم على 474,92 مليون سهم.

وارتفعت البورصة المصرية بنسبة 0.39% ليتقرب المؤشر العام من مستوى 9000 نقطة، وتم خلال جلسة الثلاثاء تدوال 77,168 سهم بقيمة 388,841 مليون جنيه مصري.

وأغلق سوق الأسهم السعودية تعاملاته الثلاثاء منخفضاً 0.83% ليتراجع المؤشر العام للسوق مجدداً إلى ما دون 9,000 نقطة، وذلك تداول 266,822 مليون سهم بقيمة 7,399 مليار ريال سعودي.

وبعد ارتفاعه الإثنين، تراجع سوق مسقط للأوراق المالية بنسبة 0.39% بعد تداول 18,936 مليون سهم بقيمة 5,430 ريال عماني.

وفي دولة قطر واصل المؤشر العام لبورصة قطر انخفاضه لليوم الثالث، حيث أغلق المؤشر تعاملات الثلاثاء على تراجع بنسبة 0.35%. أما في مملكة البحرين، فانخفض مؤشر سوق البحرين هو الآخر بنسبة 0.47% ليصل المؤشر العام للسوق إلى 1,434 نقطة، بعدما تم تداول 656,507 ألف سهم وصلت قيمتها إلى 138,748 ألف دينار.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com