تركيا: حديث البابا حول مزاعم الأرمن يناقض الحقائق – إرم نيوز‬‎

تركيا: حديث البابا حول مزاعم الأرمن يناقض الحقائق

أنقرة – وصف بيان صادر عن وزارة الخارجية التركية، اليوم الأحد، حديث بابا الفاتيكان فرانسيس المتعلقة بالأرمن، بخصوص أحداث عام 1915، بأنها لا تتفق مع الحقائق التاريخية والقانونية، واعتبرها بحكم العدم. واشار البيان إلى ”أن البابا تجاهل في حديثه اليوم بكتدرائية القديس بطرس، المآسي التي عاشها المسلمون والأتراك في الحرب العالمية الأولى، ولجأ إلى إظهار معاناة […]

أنقرة – وصف بيان صادر عن وزارة الخارجية التركية، اليوم الأحد، حديث بابا الفاتيكان فرانسيس المتعلقة بالأرمن، بخصوص أحداث عام 1915، بأنها لا تتفق مع الحقائق التاريخية والقانونية، واعتبرها بحكم العدم.

واشار البيان إلى ”أن البابا تجاهل في حديثه اليوم بكتدرائية القديس بطرس، المآسي التي عاشها المسلمون والأتراك في الحرب العالمية الأولى، ولجأ إلى إظهار معاناة المسحيين، وعلى رأسهم الأرمن دون غيرهم“.

وأضاف أن ”عبارة إبادة جماعية التي استخدمها البابا هي مصطلح قانوني، وأن أي ادعاء لا تتوفر فيه الشروط القانونية هو عبارة عن افتراء، مهما سعى من يسوقه إلى تقديمه كقناعة رائجة“، معتبراً أن ”القداس الذي تم فيه هذا الحديث جرى خلاله تسخير التاريخ لأغراض سياسية، وتجاهل للظلم الذي مارسه الاستعمار“.

وأفاد البيان أن وصف البابا في حديثه، لما جرى في رواندا و البوسنة بالمذبحة الجماعية، رغم اعتبارها من المحاكم الخاصة جرائم إبادة جماعية، ووصفه أحداث عام 1915 بالإبادة الجماعية، رغم عدم وجود قرار محكمة بهذا الشأن، لهو تناقض لا يمكن توضحيه بمفاهيم الضمير والعدالة“.

وأوضح البيان أنهم يرفضون حديث البابا اليوم، الذي وقع فيه تحت تأثير الرواية الأرمنية المعاندة التي تسعى إلى استخراج العدوات من التاريخ، بدلاً من ترك إرث للسلام بين الأجيال القادمة، مشيراً إلى أن المنتظر من مقام عالي مثل البابا، رفض التمييز الديني واستجلاب العدوات التاريخية والنزاعات، التي ما تزال مستمرة في العالم، وإحلال لغة للسلام بدلاً عنها، وليس التركيز على التمييز الديني في سرد الأحداث التاريخية“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com