سوريا: احتفالات الفصح المجيد تقتصر على القداديس والصلوات

سوريا: احتفالات الفصح المجيد تقتصر على القداديس والصلوات

دمشق – للعام الرابع على التوالي تقتصر الاحتفالات بعيد الفصح المجيد عند الطوائف المسيحية في سوريا، التي تسير وفق التقويم الشرقي، على إقامة القداديس والصلوات في الكنائس وأماكن العبادة نظراً لما تمر به البلاد من عنف وأحداث دامية.

ففي كاتدرائية مارجرجس البطريركية للسريان الأرثوذكس بدمشق أقيم قداس ديني كبير ترأسه قداسة البطريرك مار إغناطيوس أفرام الثاني كريم بطريرك أنطاكية وسائر المشرق والرئيس الأعلى للكنيسة السريانية الأرثوذكسية في العالم حيث لفت إلى المعاني السامية لعيد الفصح المجيد عيد قيامة السيد المسيح ”الذي بشر العالم بالمحبة والسلام ولم يأت لهذا العالم ليموت بل ليقوم ويقيم البشرية معه وليعلم الإنسان أن الآلام هي المدخل لقيامة البشر من الخطيئة والموت الروحي والانتصار على الموت والشيطان“ مضيفاً إن ”القيامة مسلك نسير فيه لنعيش حياة أفضل في هذه الأرض ومن ثم في ملكوت السموات“.

وأكد البطريرك أفرام الثاني أن ”الشر الذي يمر بسوريا لن يستمر فإرادة الحياة عند الشعب السوري أقوى والإيمان الذي يجمع بين قلوب أبناء الوطن مسلمين ومسيحيين أقوى وسينتصر الشعب على الشيطان وأعوانه ويستعيد عافيته وأمنه وسلامه“.

كما أزاح البطريرك أفرام الثاني الستار عن النصب التذكاري الجديد لشهداء السريان الذين سقطوا في مجازر الأتراك العثمانيين بحق الأرمن والسريان والكلدان والآشوريين عام 1915.

ومن ناحية ثانية، دعا البابا تواضروس الثاني بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية في مصر إلى إحلال السلام في سوريا ودول المنطقة.

وقال البابا تواضروس الثاني خلال ترؤسه قداس عيد الفصح المجيد بالكاتدرائية المرقسية في القاهرة اليوم ”إننا نصلي من أجل بلادنا والأوطان التي تعانى وتتألم والأوطان المجروحة ونصلي من أجل أخوتنا في سوريا والعراق واليمن وليبيا ومن أجل الجميع“.

unnamed (16)

unnamed (17)

 unnamed (14)

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة