”الدبكة“ جزء لا يتجزأ من التراث الكردي

”الدبكة“  جزء لا يتجزأ من التراث الكردي

المصدر: إرم – من فابيان عون

الدبكة الكردية  هي واحدة من الرقصات الشعبية  التي يتميز بها الكرد في إقليم كوردستان وغيرها من الأماكن التي يتواجدون فيها.

لذلك ومن أجل الوقوف عند هذه الرقصة والإضاءة عليها  التقت “ شبكة إرم الاخبارية“ معاون مدير فرقة الفنون الشعبية و مدرّبها هيمداد لشكري الذي أشار بدوره  الى أنّه في بداية الدبكة الكردية  أو الرقصة الشعبية، ينتظم الرجال والنساء ( التي يبلغ عددهم ال 24 من الجنسين)  في مجموعات مكونين دائرة كبيرة من خلال تشابك الأيدي مؤدين حركات بطيئة إلى الأمام والخلف أو إلى اليمين أو اليسار ، حيث يرقصون بخطوات إيقاعية تحكم حركات اليدين والقدمين تتناغم مع دوي الطبل وإيقاع المزمار.

ولفت مدرّب الفرقة في حديث خصّ به “ شبكة إرم الاخبارية“ الى أنّ هذه الفرثة تأسست علم 1979 – وهي تابعة لمديرية التراث و الفنون الشعبية –  بهدف الإضاءة أكثر على الفلكلور الكردي  وتعريف الدول على قوتهم  من خلال مشاركتها في مهرجانات أقيمت في عدة دول  :ألمانيا، النمسا،  روسيا،  يونان ، إسبانيا ، جورجيا ،  بولونيا ،  بلغاريا ،  قطر  ومختلف المعافظات العراقية.

أما في ما ي خصّ اللوحات الكردية التي تتميز بها الفرقة ، فتحدّث لشكري عن لوحة كوفند (لوحة فرح)،  لو حة ليلانئ (أطلق عليها هذه التسمية تيمنا بفتاة تدعى ليلانئ )،  لوحة بيري (الرعاة) فضلا عن لوحة بيشمركة ( الجيش ) وغيرها من اللوحات التي يصل عددها الى 30 لوحة بما فيها 5 لوحات من تصميمه .

وختم كلامه بالقول أنّ :الدبكة الكردية تختلف بين محافظة وأخرى من  حيث حركات الجسم، الموسيقى والغناء .

 unnamed (12)

unnamed (13)

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com