إعمار: تسويق العقارات للأجانب يحتاج قواعد جديدة

إعمار: تسويق العقارات للأجانب يحتاج قواعد جديدة

دبي- قال محمد العبار رئيس مجلس إدارة إعمار العقارية الإماراتية إن تسويق عقارات دبي للمستثمرين في الخارج يتطلب لوائح جديدة للحيلولة دون إلحاق الضرر بسمعة دبي جراء الحيل التي تقدم لاغراء المشترين مثل اليخوت والسيارات الفاخرة.

وكثفت دبي مراقبتها للقطاع العقاري في الإمارة إثر الأزمة العقارية نهاية العقد الماضي التي خفضت الأسعار عن ذروتها أكثر من النصف ومن بين ذلك إجراءات لوضع حد أقصى لنسبة القرض إلى القيمة في الرهون العقارية ومضاعفة رسوم تسجيل الصفقات.

وتعافت السوق العقارية بقوة بفضل السيولة التي ضخها مستثمرون أجانب تحركهم فكرة أن الإمارة ملاذ آمن في المنطقة التي تشهد توترات سياسية.

وفي مقابلة مع صحيفة أرابيان بيزنس نشرت الأحد قال العبار الذي يرأس أكبر شركة عقارية مدرجة في دبي إن هناك حاجة لضوابط إضافية على الشركات العقارية المحلية عندما يتعلق الأمر بجذب المستثمرين الأجانب.

ونقلت الصحيفة عنه أنه بدلا من التركيز على العوامل الأساسية فإن ما يحدث الآن هو حيل تسويقية وأضاف أنه لا بأس من وجود استراتيجية تسويق نشطة لكن هناك خطا أحمر.

وتساءل عن المنطق في إغراء العملاء الذين يستثمرون كل مدخراتهم بمنزل الأحلام أو بسيارة فاخرة أو يخت.

ووعدت بعض الشركات العقارية العملاء بسيارات أستون مارتن أو لامبورجيني عند بيع وحدة فاخرة خلال أسوأ فترات التباطؤ لضمان استمرار المبيعات.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com