رسامة فلسطينية تتحدى الظروف بريشتها (صور)

رسامة فلسطينية تتحدى الظروف بريشتها (صور)

المصدر: إرم- من نهيل أبو غيث

 كانت لوحة الفتاة الحزينة التي ترتدي فستاناً أحمر، بداية لأن تتوالى الطلبات لاقتناء لوحات الرسامة جيهان أبو عمر الملقبة بـ ”ملك“، (25 عاماً)، من بلدة جماعين قضاء نابلس، بعد أن رأى اللوحة أحد أصدقاء أخيها خلال زيارته لهم، فعرض عليها شراءها، مع تعديل بإضافة مفتاح ”العودة“ لها.

أدى طموحها إلى التحاقها بتخصص ”قسم التصوير التشكيلي الفني“ وكان ذلك لـفصل دراسي واحد عام 2007، لكن ظروفاً عائلية أبعدتها عنه، لتعود عام 2010 وتدرس فصلين دراسيين، لتقصيها الظروف من جديد عن حلمها، وفق ما توضح جيهان، لـ شبكة ”إرم“ الإخبارية.

وبالرغم من رحلتها الشاقة في دراستها الجامعية التي لم تكتمل، إلا أنها لم تتقاعس يوما عن الرسم الذي تجد فيه نفسها.

قالت جيهان ”شاركت في معارض مدرسية برغبة من معلماتي آنذاك، وأخرى خلال الفصول القليلة التي درستها في الجامعة، وكنت حينها الأولى على دفعتي المكونة من 24 طالباً، في جامعة النجاح بكلية الفنون الجميلة“، مشيرة إلى أنه بعد تركها الجامعة، قام أساتذتها بزيارتها في محاولة منهم لإعادتها لمقاعد الدراسة، لكن ذلك لم يجد نفعاً.

وتسعى جيهان للمشاركة في معارض عربية ودولية، و ترغب بأن يكون انطلاقها من بلدتها، خاصة من قصر ”خليل“ الذي تشتهر به جماعين.

وتبين أنها تهوى رسم الطبيعة بجميع أشكالها مستخدمة الألوان الزيتية، إلا أنها ترسم كثيرًا من الوجوه ”بورتريهات“ بناء على طلب الزبائن.

وتجمع جيهان التراث القديم، من عدة مدن وقرى فلسطينية، موضحة أنها ”تملك الآن الكثير منه خاصة الفساتين والإكسسوارات بغية إنشاء متحف للتراث الفلسطيني“.

11088942_813171958762271_1407330461_n

11092690_813171512095649_1841574611_n

11121140_813171202095680_1040867356_n

11117778_813180742094726_962728708_n

11117425_813171505428983_1479733538_n

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com