طفلة فلسطينية تصدر روايتها الأولى – إرم نيوز‬‎

طفلة فلسطينية تصدر روايتها الأولى

طفلة فلسطينية تصدر روايتها الأولى

المصدر: سلفيت- من مي زيادة

لم تتجاوز السادسة عشرة ولكن حب حيفا تجاوز كثيرًا في نفسها، كانت بداياتها عندما شاركت في مسابقة ثقافية ورفضتها المعلمة لانها لم تصدق ما خط قلمها من حروف، ظنًا منها أن شخصا غيرها هو من كتب هذه السطور.

الطفلة دنيا سنونو (16 عاما) من مدينة سلفيت، بدأت مشوارها في سن الثالثة عشرة، من مسابقة في مدرستها إلى اصدارها رواية من 113 صفحة، تحمل عنوان ”حب حيفا“.

وتقول سنونو لـ ”إرم“: بدأت الفكرة عندما شاهدت بعض المدن منسية من التاريخ، وصار اسمها إسرائيل، فولدت قصة حب مع وطن“.

“ وتدور الرواية حول لاجئين من فلسطين أحبوا بعضهم عند هجرتهم إلى العاصمة اللبنانية بيروت في العام 1948 م، وتتشكل في الرواية مجموعة من الأحداث حيث قرر الحبيب “ آدم“ العودة الى مدينة حيفا المحتلة وتنفيذ عملية استشهادية ومن ثم تلحق به حبيبته “ قمر“ لتقرر الموت هناك“.

 وأكدت الكاتبة الطفلة أنه ما من أحد وقف إلى جانبها في بداياتها سوى والديها، حيث شجّعانها بشكل كبير على الاستمرار في الكتابة، حتى أصدرت روايتها ”حب حيفا“، وقامت بطباعتها على نفقتها الخاصة وكانت المكتبة الشعبية ناشرون في نابلس، هي الداعم الوحيد لها.

وتقول سنونو، إن الرواية ذات طابع وطني وتدعو للتمسك بالأرض وعدم التخلي عنه، مشيرة إلى أن الكثير من زملائها في المدرسة لم يصدقوا كتابتها للرواية ولكنها منذ الصغر تقرأ روايات غسان كنفاني والأدب الإنكليزي.

وعن مدرستها وتعليمها تقول سنونو والملتحقة بمدرسة بنات سلفيت الثانوية، إن معدلها بقي كما هو، “ فلم تتأثر دراستي بكتابتي ابدًا“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com