خبراء: الدعم التركي لـ ”عاصفة الحزم“ ليس موقفاً مذهبياً – إرم نيوز‬‎

خبراء: الدعم التركي لـ ”عاصفة الحزم“ ليس موقفاً مذهبياً

خبراء: الدعم التركي لـ ”عاصفة الحزم“ ليس موقفاً مذهبياً
أنقرة – أوضح خبراء في تقييمهم لعملية ”عاصفة الحزم“ – التي بدأتها دول تربية بقيادة المملكة العربية السعودية ضد الحوثيين في اليمن – أن الدعم التركي للعملية ليس موقفاً مذهبياً، مشيرين إلى أنه نتيجة لمطلب إعادة الاستقرار والتوازن للمنطقة.

وأفاد الدكتور ”محمد شاهين“ نائب رئيس معهد الفكر الاستراتيجي التركي، لمراسل الأناضول، أن إيران – خلال الفترة التي أعقبت احتلال العراق – زادت حدة التوتر في المنطقة بتعريض أمن المنطقة للخطر بشكل غير متناسب وغير منضبط، وذلك من أجل أمنها الخاص، مبيناً أن العملية تهدف إلى إعادة الاستقرار في المنطقة مجدداً.

واعتبر شاهين أن تركيا ترى في الحركة الأخيرة – التي ظهرت كرد فعل على تغير التوازنات لصالح إيران – بأنه إعادة تأسيس للتوازنات، مؤكداً أن ”بلاده تعارض كافة التصرفات التي من شأنها زعزعة استقرار المنطقة، ولذلك فإن موقفها الداعم للعملية ليس موقفا مذهبيا“.

ولفت شاهين إلى أن تركيا منزعجة من احتمال اندلاع نزاع طائفي في المنطقة، مستذكراً تصريح الرئيس التركي بإمكانية تقديم تركيا دعم لوجستي للعملية، قائلاً: ”هذا يعني توفير معدات عسكرية غير فتاكة“.

بدوره، ذكر نائب المنسق العام لوقف البحوث الاجتماعية، والسياسية والاقتصادية التركية، محي الدين أطامان، أن السياسات المحافظة والخطاب التوسعي المتزايد يومياً لإيران – التي تسعى للعب الدور الرئيسي في المنطقة، كان السبب في بدء العملية.

وفي تعليقه على الدعم التركي للعملية، قال أطامان: ”إن تركيا لم تتدخل بشكل مباشر في سوريا المجاورة لها، رغم الفوضى وعدم الاستقرار المستمر منذ فترة طويلة هناك، وفي اليمن لن يكون هناك أي تدخل مباشر أيضاً، فتركيا ستقدم دعم موازي للدعم الغربي، إذ إنها ستوفر دعم غير مباشر“.

من جانبه، أوضح البروفيسور الدكتور، طيار أري، عضو الهيئة التدريسية في جامعة أولو داغ التركية، أن السياسة التوسعية لإيران في المنطقة وصلت إلى أبعاد تثير انزعاج العالم العربي والإسلامي، مضيفاً: ”إن الحوثيين المدعومين من إيران في اليمن، أجهضوا عملية  الانتقال السياسي في البلاد باستخدام القوة، كما أن تصرفات جماعة الحوثي أدينت في قرارات مختلفة من الأمم المتحدة“.

وكان  الرئيس التركي ”رجب طيب أردوغان“، أعلن أمس الخميس في مقابلة مع قناة ”فرانس 24“ الفرنسية؛ دعم تركيا للعملية العسكرية ”عاصفة الحزم“ ضد أهداف للحوثيين في اليمن، استجابة لطلب الرئيس اليمني ”عبد ربه منصور هادي“، قائلاً: ”ندعم تدخل المملكة العربية السعودية، ويمكننا أن نفكر بتقديم دعم لوجستي اعتمادا على مجريات الوضع“.

كما شدد أردوغان“ أمس في مؤتمر صحفي بالعاصمة أنقرة؛ أن على إيران ”تغيير وجهة نظرها، وعليها أن تسحب كل قواتها ودعمها المالي من اليمن، وسوريا والعراق، وعليها أن تحترم سيادة تلك الأراضي ووحدتها، مضيفاً: “ إن تصريحات إيران الأخيرة بشأن الأحداث في اليمن طبيعية، وتوضح ما فعلته حتى الآن في التطورات الجارية بكل من سوريا والعراق، فإيران هنا تبدو وكأنها تريد أن تجعل المنطقة تحت هيمنتها وسيطرتها، فهل يمكن السماح لها بذلك؟ ”.

ولليوم الثاني على التوالي تواصل طائرات تحالف عربي تقوده السعودية؛ قصف مواقع عسكرية تابعة للحوثيين في اليمن، ضمن عملية أسمتها ”عاصفة الحزم“، استجابة لدعوة الرئيس اليمني ”عبدربه منصور هادي“، بالتدخل عسكرياً لـ“حماية اليمن وشعبه من عدوان الميليشيات الحوثية“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com