السجن لمدير مصري سابق في شركة أميركية لقبوله ”رشى“

السجن لمدير مصري سابق في شركة أميركية لقبوله ”رشى“

واشنطن – أصدرت محكمة أميركية حكمًا بالسجن ثلاث سنوات ونصف السنة على مدير تنفيذي سابق في شركة «بكتل»، يحمل الجنسيتين الأميركية والمصرية لقبوله 5.2 مليون دولار رشوة، مقابل إبرام عقود مع شركات طاقة مملوكة للدولة في مصر.

وكان عاصم الجوهري الذي يعيش في ماريلاند مديرًا عامًا لمشروع مشترك بين «بكتل» الأميركية وهيئة الكهرباء المملوكة للدولة في مصر، وأقر في ديسمبر الماضي بأنه قبل رشى من ثلاث شركات للطاقة.

وكانت واحدة من الشركات الثلاث هي «ألستوم إس ايه» والوحدة السويسرية التابعة لها أقرتا بالذنب ووافقتا على دفع 772.3 مليون دولار غرامة في أواخر ديسمبر مقابل إسقاط اتهامات جنائية في الولايات المتحدة بدفع رشوة بملايين الدولارات من خلال مستشارين وهميين للفوز بعقود في أنحاء العالم.

وطلبت قاضية المحكمة الابتدائية في جرينبلت بماريلاند من الجوهري أن يرد 5.2 مليون دولار حصل عليها عن طريق أعمال غير مشروعة، ولم يرد محام للجوهري على الفور على طلبات بالتعليق.

وكان الجوهري (73 عامًا) أقر بأنه حاول إخفاء خططه بتحويل الأموال إلى حسابات له في الخارج بعضها في سويسرا.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com